بعد ثالث خطبة موحدة:

التجربة ناجحة بامتياز

والالتزام بها دليل على رغبة الشعب في الاستقرار

ووسائل الإعلام تسهم في نجاحها وتعظيم الفائدة منها

 

بعد متابعة ميدانية دقيقة لعدد كبير من المساجد الكبرى والمساجد التابعة لبعض الجمعيات في مناطق متفرقة من القاهرة والمحافظات الأخرى ومتابعة خطبة التلفاز والإذاعة نستطيع أن نؤكد أن التجربة ناجحة بامتياز ، وأن إبداع الأئمة والخطباء وتنوع أساليبهم في تناول الموضوع يدل على قناعتهم بالموضوعات وتفاعلهم معها.

وأكد معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة أن اهتمام وسائل الإعلام بموضوع الخطبة الموحدة والعمل على إبرازه مرئيا ومسموعا و مقروءا يعظم من فائدة توحيد الموضوع ، ويكوّن رأيا عاما حوله ، وقد يجعل منه مفتاحا لقضايا وطنية وقومية مثل: العمل والإنتاج ، محاربة الإدمان والمخدرات ، خطورة التكفير ، قضايا الشباب ، التكافل والتراحم الذي نسعى إليه ونعمل على تحقيقه.

وأعرب معالي الوزير عن سعادته وسعادة لجنة المتابعة المرافقة له بهذا الالتزام وبخاصة ما رآه اليوم بنفسه في المسجد الذي صلى فيه في مدينة نصر ، حيث التزم الإمام بموضوع الخطبة وزمنها المحدد ، أم من حيث انتهاء جميع مساجد المنطقة التي صلى فيها بالحي السادس من الخطبة في وقتها المحدد والتزامها بالموضوع حيث كانت متابعة بعض رجال اللجنة المرافقة له ، وهو الأمر الذي يشرح الصدر ويبعث على المزيد من بذل الجهد ويؤكد أن الغالبية العظمى من أبناء هذا الوطن ترغب في الأمن والاستقرار والعمل لصالح الوطن ، وتنبذ كل مظاهر العنف والإرهاب والتطرف.

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

 

 

مقالات ذات صلة