وزير العدالة الانتقالية: يشيد بالأزهر ودوره ورجاله عبر العصور

 

صدّر السيد المستشار/ محمد أمين العباسي المهدي رئيس مجلس الدولة الأسبق، ووزير العدالة الانتقالية الحالي تقديمة لكتابه “الفتاوى المهدية” لجده الشيخ محمد العباسي المهدي شيخ الأزهر الأسبق بقوله:

لم يَقْصر الأزهر جهده طوال القرون العشرة الماضية على حفظ التراث الثقافي الديني وإنما قام إلى جانب ذلك بصيانة التراث الثقافي العربي ، وبحماية اللسان العربي من الضياع.

وقد اختص الله الأزهر – خلال فترات عصيبة عاشتها دار الإسلام – بأن جعله معقلاً للثقافة الإسلامية ، وحصناً للغة العربية لغة القرآن الكريم ، ومقصداً لمن يريد أن ينهل من فيض تلك الثقافة أو يرغب في أن يستزيد من عطاء هذه اللغة يستخرج كنوزها ويتذوق طلاوتها.

وإذا كان لكل عهد من العهود، ولكل مؤسسة من المؤسسات رجالها ، فإن الله سبحانه وتعالى أفاء على الأزهر برجال ، هم جنود الحق على الأرض ، حملوا الأمانة فرعوها حق رعايتها وصانوا ما عاهدوا الله عليه علماً نافعاً وعملاً صالحاً فما وهنوا ولا استكانوا.

ونحن نؤكد أن الأزهر كان وسيظل على العهد ، وأنه في ظل القيادة الحكيمة لفضيلة الإمام الأكبر أ.د/أحمد الطيب شيخ الأزهر يستعيد كامل مجده في حمل أمانة علوم الدين واللغة ، ونشرها في مصر والعالم.

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

 

مقالات ذات صلة