وزير الأوقاف يوجه ثلاث رسائل للعالم خلال المؤتمر الصحفي الأول لمؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية

 

أكد معالي وزير الأوقاف أ.د. محمد مختار جمعة اليوم الثلاثاء 25 / 3 / 2014 م أثناء المؤتمر الصحفي الذي عقد بقاعة النيل بفندق كونراد بالقاهرة أن مصر قد استعادت أمنها وعافيتها ،   قائلاً : إن إقامة هذا المؤتمر بهذا الجمع العظيم من الوفود العربية والإسلامية المشاركة في فاعليات المؤتمر الثالث والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية ( خطورة الفكر التكفيري والفتوى بدون علم على المصالح الوطنية والعلاقات الدولية ) بهذا الموقع المتميزعلى ضفاف النيل يشهد ويؤكد أن مصر قوية ، وستظل صلبة قوية ، وأن قوى الشر والإرهاب ستندحر لا محالة بإذن الله تعالى .

والرسالة الثانية هي أن مصر بحضارتها الضاربة بسماحتها في أعماق التاريخ ستظل رمزًا للتسامح ومبعثًا للوسطية التي يحمل لواءها الأزهر الشريف ، وأن الفكر المتشدد أمر عارض وسحابة صيف عما قريب تنقشع ، والشعب المصري يلفظ التشدد والإرهاب والكل يقف بالمرصاد للتصدي للجماعات المتشددة والتي نؤكد أنها غريبة عن الجسد المصري .

أما الرسالة الثالثة فأكدت تكاتف كل القوى السياسية والدينية والشعب المصري كله مسلميه ومسيحيه على قلب رجل واحد لتحقيق المصالح العليا للوطن ، ودحض قوى الشر والإرهاب التي تسعى لتوظيف الدين لمصالحها الخاصة الحزبية والسلطوية والنفعية .

 

مقالات ذات صلة