وزير الأوقاف يلتقي مديرة المعهد السويدي بالإسكندرية ويؤكد على أهمية التواصل الثقافي والحضاري في ضوء الاحترام المتبادل بين الأمم والشعوب ومراعاة خصوصية كل أمة أو شعب

DSC_2907 copy

               في إطار تفعيل المشاركة الإيجابية بين وزارة الأوقاف ومؤسسات المجتمع المدني التقى اليوم الأربعاء  30/ 4 / 2014م معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة السفيرة برجيتا هوست العاني مديرة المعهد السويدي بالإسكندرية التي أشادت بجهود معالي وزير الأوقاف في التواصل المستمر والهادف مع كل أطياف المجتمع المصري في تناوله لقضايا تَهم المواطنين ومعالجتها دينيًا وتصحيح كثير من الأخطاء الفكرية المتشددة ، واهتمامه الشديد والملحوظ بالشباب والعمل المستمر على تنمية مواهبهم وتصحيح أفكارهم .

            ومن جانبه أكّد معالي وزير الأوقاف أن فلسفة الحوار مع الآخر من شركاء الإنسانية بعامة تحتاج بقوة إلى أمرين: الأول: تكثيف التبادل الثقافي واستمراره للتعرف الحقيقي على ثقافة الآخر مع الاحترام المتبادل ومراعاة خصوصية كل ثقافة وكل أمة .

             الثاني :انتقاء المتخصصين من أهل كل علم لتحقيق الفائدة من الحوار.

           وأضافت هولست أن المعهد يركز في دورته الجديدة على الإعلام المجتمعي لأنه يسهم في إيصال صوت الشباب في مرحلة البناء الديمقراطي التي تمر بها مصر حاليًا ، وأشارت إلى أن المركز الثقافي السويدي يشارك في حملة بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني ضد التحرش في الفترة من 15 إلى 23 مايو المقبل متضمنة ورش عمل للوصول إلى سبل للقضاء على تلك الظاهرة ، وأعجبها  كثيرًا وأعضاء المعهد من المصريين والأجانب ما قامت به وزارة الأوقاف من تخصيص أسبوع كامل في الدروس الدينية للحديث عن هذه الظاهرة وخطورتها على الفرد والمجتمع ، مع تخصيص وزارة الأوقاف لخطبة حول موضوع ” خلق الحياء والحفاظ على الأعراض ” ،  وذلك  في الجمعة الثانية من رجب التي توافق 9/ 5/ 2014م  .

DSC_2908 copy

مقالات ذات صلة