وزير الأوقاف يشكر فخامة الرئيس ودولة رئيس الوزراء

بشأن الموافقة على المؤتمر العام الثالث والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية

 

يتقدم  معالي وزير الأوقاف أ.د / محمد مختار جمعة  بخالص الشكر والتقدير  لفخامة الرئيـس المستـشار / عـدلي منصـور  رئيـس الجمــهورية

لتكرمه بالموافقة على رعايته الكريمة للمؤتمر الثالث والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، كما يشكر دولة رئيس الوزراء لموافقته الكريمة على إقامة  المؤتمر خلال الفترة   من  25,  26 مارس 2014م  .

علمًا   بأن عقد هذا المؤتمر يأتي في إطار الدور العلمي والريادي لمصر الأزهر ، والدور الكبير للقوة الناعمة للأزهر والأوقاف في دعم الدولة المصرية في الداخل والخارج، حيث يدعـى لهذا المؤتمر ممثلون عن جميع الدول العربية والإسلامية والإفريقية , وبخاصة دول حوض النيل , كما يدعي إليه شخصيات بارزة عالميـًا.

وموضوع المؤتمر ” خطورة الفكر التفكيري والفتوى بدون علم على المصالح الوطنية والعلاقات الدولية ” وهو ما نحتاج إليه بشدة في هذه الأيام لمواجهة الأفكار التكفيرية والفتاوى غير المنضبطة.

ويناقش المـؤتمر المحاور التالية:

المحور الأول :  التكفير وخطورة إطلاقه بدون وجه حق.

المحور الثاني :  ضوابط الفتوى وخطورة إطلاقها بدون علم.

المحور الثالث  : الفتوى والتخصص.

المحور  الرابع  :   الفتوى والثقافة.

المحور الخامس :   السماحة والتيسير في مواجهة التشدد والتكفير.

 

وزير الأوقاف

أ.د/ محمد مختار جمعة

 

مقالات ذات صلة