وزير الأوقاف يشارك في منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة
في الإمارات العربية المتحدة
ويؤكد :
انعقاد المنتدى في هذا التوقيت أمر بالغ الأهمية

أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

أ.د/ محمد مختار جمعة
وزير الأوقاف

      في إطار العلاقات الراسخة بين الشعبين المصري والإماراتي والعلاقات العميقة المتميزة بين الدولتين الشقيقتين جمهورية مصر العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة ، وبناء على دعوة كريمة تلقاها معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة من سماحة الشيخ/ عبد الله بن بيه رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة بدولة الإمارات العربية الشقيقة لحضور الملتقى الثاني للمنتدى بأبو ظبي ، والذي يُعقد تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ/ عبد الله بن زايد آل نهيان ، يغادر معالي وزير الأوقاف مساء يوم الاثنين المقبل 27 / 4 / 2015م إلى أبو ظبي للمشاركة في أعمال هذا الملتقى .

       وقد أكد معالي وزير الأوقاف أن انعقاد هذا المؤتمر في هذا التوقيت أمر بالغ الأهمية ، فإننا في حاجة ملحة إلى تعزيز السلم الداخلي في جميع المجتمعات المسلمة ، كما أننا في حاجة لا تقل عن ذلك ضرورة وإلحاحا إلى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة فيما بين بعضها وبعض .

      وأكد معالي الوزير أنه سيقدم تصورا مكتوبا وخطة عمل قابلة للتطبيق لتعزيز هذا الاتجاه الذي يهدف إلى تحقيق السلم والأمن والاستقرار لجميع المجتمعات المسلمة لا لبعضها دون بعض ، كما أنه يأتي أيضا في إطار ترسيخ التعايش السلمي بين جميع الأديان والأعراق والطوائف في المجتمع الواحد في ضوء سماحة الإسلام وسعة أفقه وعظمة حضارته ، وإعلاء قيم ومفهوم الدولة الوطنية التي تسع الجميع على أساس من المواطنة الكاملة والحقوق والواجبات المتبادلة .

مقالات ذات صلة