وزير الأوقاف ووكيل الأزهر يؤكدان: سلوك المظاهرات الجامعية مسلك التخريب منافٍ للقيم الإسلامية والوطنية

 

أكد كلٌّ من أ.د/ محمد مختار جمعه، وزير الأوقاف وأ.د/ عباس شومان وكيل الأزهر أنَّ خروج المظاهرات الجامعية عن حدود التعبير عن الرأي في سلمية تامَّة إلى محاولات تعطيل الدراسة، وسلوكها مسلكًا تخريبيًّا للبنية الجامعية، والتطاول على بعض الأساتذة، ومحاولة إغلاق الأماكن على بعضهم، كلٌّ ذلك ممَّا يتنافى مع القيم الإسلامية والوطنية، والتقاليد والأعراف الجامعية، وما ينبغي أن يكون عليه طالب العلم من أخلاق، ويتحلَّى به من قيم.

مُؤكِّدَيْن على أنَّ الدراسة لا بد أن تستمرَّ حتى نُفوِّت الفرصة على مَن يحاولون تعطيل عجلة الحياة الجامعية والدراسة بها، على أنْ تضرب الجامعة بيدٍ من حديد على أيدي المخرِّبين من الطلاب؛ حتى يكونوا عبرةً لغيرهم، أما المندسُّون من غير الطلاب فيجب أن يُحاسَبوا حسابًا قانونيًّا رادعا وفقَ جريمتهم في حق الجامعة وحق الوطن.

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

مقالات ذات صلة