وزير الأوقاف: نحمل بفخر المنهج الأزهري ونعمل تحت مظلته وماضون بحسم في ضم جميع المساجد للأوقاف


أكد معالي  وزير الأوقاف أ . د / محمد مختار جمعة اليوم السبت الموافق 18 /  1 / 2014م  أن الوزارة  ماضية  وفق خطة مدروسة في ضم جميع مساجد مصر إليها  بما فيها  جميع مساجد الجمعيات  ،  وبلا أي استثناءات ، وأن الأوقاف هي الجهة الوحيدة التي تقوم بتنسيق كامل  مع الأزهر الشريف  ورعاية كريمة من فضيلة الإمام الأكبر بالدعوة والإشراف  والمسئولية الكاملة عن جميع مساجد مصر في ضوء المنهج الأزهري الوسطي ، وأن الدستور والقانون لا يتيحان لأي جمعية  القيام بمهام دعوية في ظل نص الدستور على أن الأزهر الشريف هو المسئول عن نشر علوم الدين واللغة العربية في مصر  والعالم  ، وأننا نعمل بفخر واعتزاز تحت مظلة الأزهر الشريف وقيادة الإمام الأكبر  شيخ الأزهر أ . د / أحمد الطيب  لنشر سماحة الإسلام في جميع  أنحاء الوطن  ،  عبر خطة متكاملة  بما فيها  القوافل الدعوية المشتركة بين الأزهر والأوقاف .

وكان برنامج وزير الأوقاف اليوم حافلاً بكثير من اللقاءات الهامة ، أولها : توقيع بروتوكول تعاون  بين مشيخة الأزهر ووزارة الأوقاف  ووزارة الشباب  يهدف إلى التنسيق في احتضان الشباب فكرياً وثقافياً وتربوياً بما يحقق مصلحة الوطن والشباب معاً ، ثم قام معالي الوزير ،  ووزير الشباب بزيارة لجامعة الأزهر الشريف ،  وفى صحبة رئيس الجامعة  ونوابه تجول الوزيران في الجامعة وتفقدا  سير الامتحانات وأجريا حوارات متعددة مع الطلاب في محاولة جادة لكسر حاجز الخوف لدى الطلاب وأولياء الأمور وتحدٍ واضح لكل مظاهر العنف والإرهاب .

ثم انتقل معالي الوزير إلى مقر هيئة الأوقاف المصرية لحضور اجتماع هام مع مديري ووكلاء المناطق على مستوى الجمهورية  ورؤساء الشئون القانونية  من أجل وضع إستراتيجية هامة لمنع  التعديات  على أموال  الوقف ، وإزالة ما وقع منها ، وتشكيل لجنة لإعادة  النظر في تقييم الأصول التي بيعت في العشر سنوات الأخيرة ،  وفى حالة ثبوت أي لون من ألوان التلاعب ستتخذ الإجراءات القانونية  لاسترداد الفارق بين ما بيعت به العين وبين القيمة الحقيقية لها  . ثم عاد  الوزير إلى ديوان عام الوزارة ليجتمع بقياداتها للنظر في كثير من الموضوعات ، وبخاصة برامج التدريب  ، والامتحانات التي تجرى بالوزارة .

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

مقالات ذات صلة