وزير الأوقاف في كلمته بدار الإفتاء المصرية يؤكد: المنتحر معجل بنفسه إلى الهلاك في الدنيا والآخرة ورجال الجيش والشرطة في رباط وجهاد

 

أكد معالي أ.د/محمد  مختار جمعة وزير الأوقاف في كلمته اليوم بدار الإفتاء المصرية أن المنتحر معجل بنفسه إلى الهلاك في الدنيا والآخرة، وأن الأعمال الانتحارية والتفجيرية لا علاقة لها بالإسلام ولا بالوطنية ، ولا بأي مفهوم من مفاهيم الإنسانية أو الآدمية.

كما أكد عن ألمه النفسي لما شاهده ورآه اليوم من إصابات بالغة في مصابي حادث الدقهلية اللعين، وأن أي كلمة لا يمكن أن تعبر عن فداحة وجسامة هذا الحادث وخسة مرتكبيه.

كما أكد أن رجال الشرطة والقوات المسلحة في مصر في رباط وجهاد  في سبيل حماية هذا الوطن، لأن مصر هي درع الأمة وسيفها، وهي القلب النابض للعروبة والإسلام.

وأشاد فضيلته بالجهد الذي يبذله فضيلة المفتي في قيادة دار الإفتاء وتنظيم أمور الفتوى، وبدوره المميز إلى جانب ممثلي الأزهر في لجنة الخمسين في الحفاظ على ثوابت الشريعة وتعزيز مكانتها في الدستور الجديد بما يدحض كل الشبه والأكاذيب التي تروج حول المساس بالهوية الإسلامية.

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

 

مقالات ذات صلة