وزير الأوقاف في افتتاح المسابقة العالمية السنوية الحادية والعشرين لحفظ القرآن الكريم: يا أهل القرآن نأمل أن تحل على أيديكم السماحة واليسر بعيدا عن كل أنواع العنف والإرهاب

DSC_1653 copy

     من مصر الأزهر مصر الكنانة خدمة لكتاب الله العزيز وفاء لحقه وإعلاء لشأنه تنظم وزارة   الأوقاف المصرية المسابقة العالمية السنوية الحادية والعشرين لحفظ القرآن الكريم برعاية كريمة من فخامة المستشار/ عدلي منصور رئيس الجمهورية ، ورئاسة معالي وزير الأوقاف أ . د/ محمد مختار جمعة بمركز الأزهر للمؤتمرات بمدينة نصر في الفترة من 5 إلى 10 /4 / 2014 م، والتي بدأت فعالياتها اليوم بحضور فضيلة أ. د / عباس شومان وكيل الأزهر الشريف نائبًا عن فضيلة الإمام الأكبر أ . د / أحمد الطيب شيخ الأزهر  و أ . د / شوقي علام مفتي الجمهورية ولفيف من الوزراء والسفراء من العالمين العربي والإسلامي، حيث يشارك في المسابقة متسابقون من أكثر من 50 دولة من مختلف دول العالم للتنافس في أفرع المسابقة المختلفة، منهم 22 دولة أفريقية ويحكم في المسابقة علماء من عدة دول إسلامية منها مصر والبحرين وموريتانيا والسعودية.

وأكد معالي وزير الأوقاف خلال الافتتاح  أن أهل القرآن هم أهل الله وخاصته كما يقول نبينا(صلى الله عليه وسلم ): (إِنَّ لِلَّهِ أَهْلِينَ مِنَ النَّاسِ , قَالُوا : يَا رَسُولَ اللهِ ، مَنْ هُمْ ؟ قَالَ : هُمْ أَهْلُ الْقُرْآنِ ، أَهْلُ اللهِ وَخَاصَّتُهُ.)، مضيفا أنه مما يؤكد علو منزلة حامل القرآن ما كان من النبي ( صلي الله عليه وسلم مع أبي بن كعب حيث قال : ” قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : يَا أَبَا الْمُنْذِرِ ، إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْرِضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ ، فَقَالَ : بِاللَّهِ آمَنْتُ ، وَعَلَى يَدِكَ أَسْلَمْتُ ، وَمِنْكَ تَعَلَّمْتُ ، قَالَ : فَرَدَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْقَوْلَ، فقال : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، وَذُكِرْتُ هُنَاكَ ؟ ، قَالَ : نَعَمْ بِاسْمِكَ وَنَسَبِكَ فِي الْمَلأِ الأَعْلَى.

ووجه معالي وزير الأوقاف كلمة إلى المتسابقين من حفظة كتاب الله قائلا: يا أهل القرآن نأمل على أيديكم بإذن الله تعالى أن تحل السماحة واليسر بعيدا عن كل أنواع العنف والإرهاب.

وفي كلمته أكد أ . د/ عباس شومان وكيل الأزهر : أن الأزهر يحمل راية الإسلام متمسكًا بكتاب الله وسنة رسوله ( صلى الله عليه وسلم ) ويرجع إلى اجتهادات السلف الصالح من علماء المسلمين ، مشيرا إلى أن إجراء هذه المسابقة في قلب الأزهر وفي هذا التوقيت الدقيق من عمر وطننا العزيز مصر يعلن للناس جميعا أن المؤسسات الدينية على درجة من التناسق والتواصل على قلب رجل واحد قائلا: إن الأوقاف تنظم وترعى ، والأزهر يدعم بقوة بقيادة شيخه فضيلة الإمام الأكبر، موضحا أننا نحتاج إلى أن نظهر ما في كتاب الله للناس لتصحيح الأفهام  التي خربتها بعض الأفكار الهدامة فكم من فئات ضلت وارتكبت جرائم باسم كتاب الله وهو منهم براء.

وفي كلمة الضيوف  التي ألقاها الشيخ / خالد الخياط من دولة البحرين الشقيقة أشاد بجهد وزير الأوقاف المصري أ.د/ محمد مختار جمعة في خدمة كتاب الله تعالى، وعنايته الكريمة بأهل القرآن، وحسن استضافتهم وتوفير سبل الراحة التامة لهم مثبتا أن مصر بلد الأمن والأمان وستظل بإذن الله تعالى محمية محروسة.

DSC_1597 copy DSC_1624 copy

مقالات ذات صلة