وزير الأوقاف خلال لقائه بسفير فرنسا في القاهرة:

نسعى للتواصل الحضاري لا التناحر ولا التصادم

DSC_2228 copy

     استقبل اليوم الأحد 13/4/2014م بمقر وزارة الأوقاف معالي أ . د / محمد مختار جمعة وزير الأوقاف السيد / نيكولا جاليه سفير فرنسا بالقاهرة ، حيث تناول اللقاء بحث سبل التعاون المشترك بين هيئة الأوقاف المصرية والشركات الفرنسية في المجالات الاقتصادية والزراعية وبخاصة تصدير المنتجات الزراعية لهيئة الأوقاف, وإمكانية المساهمة فى ترميم المتحف الإسلامى المصرى، وغير ذلك من الأمور التى تدعم جسور التواصل الفعال بين مصر وفرنسا.

       ومن جانبه أعرب السيد / جاليه عن سعادته بلقاء معالى وزير الأوقاف الذى يدعم التواصل الحضارى بين الثقافات المختلفة , ويطور الخطاب الدينى وفق سماحة الإسلام وسعة أفقه , وقال : نحن نتابع عن كثب دور وزارة الأوقاف في نشر ثقافة السماحة والوسطية في الداخل والخارج, كما نتابع التطورات التى أحدثتها الوزارة فى الآونة الأخيرة .

    وأكد معالى وزير الأوقاف أننا حريصون على التواصل بين الأمم والشعوب ومد جسور التعاون مع أوروبا بصفة عامة ، وفرنسا بصفة خاصة والتى بها قرابة خمسة ملايين مسلم, فنسعى للتواصل الحضاري في ضوء الاحترام المتبادل بين الأمم والشعوب، ونعمل على دعم الجالية المسلمة في فرنسا بمن يعملون وفق المنهج الأزهري الوسطي

               وشدد معالى وزير الأوقاف على أن الأزهر الشريف ، ووزارة الأوقاف أحرص المؤسسات على التدين الصحيح ، ولكننا نفرق بين تعزيز القيم الدينية والتشدد والتطرف , فهناك فرق كبير بين التدين الصحيح والتشدد باسم الدين.

     ورحب وزير الأوقاف بفكرة السفير الفرنسي ” عقد مؤتمر موسع للإسهام في ترميم المتحف المصري ، ووعد برفع الأمر لمعالي وزير الآثار ودولة رئيس الوزراء ، ورفع رغبة السفير في مشاركة فضيلة الإمام الأكبر في المؤتمر ، لفضيلة الإمام كما عبر عن استعداده الشخصي لدعم هذا المؤتمر ، وكل ما يحقق المصلحة الوطنية ويدعم التواصل الحضاري بين الأمم والشعوب .

وللمزيد من الصور يرجى الضغط هنا

DSC_2230 copy

DSC_2231 copy

مقالات ذات صلة