وزير الأوقاف خلال لقائه بالسادة أعضاء النقابة العامة للأئمة : لن نألو جهدًا في خدمة الدعوة وأبناء وزارة الأوقاف والعمل على توفير حياة كريمة لهم

تصوير: شريف كمال

في لقائه اليوم الاثنين الموافق 3 / 3 / 2014م  بالسادة أعضاء النقابة العامة للأئمة بوزارة الأوقاف ، شكر معالي الوزير أبناء الوزارة أئمةً وخطباءَ ومؤذنين َ وإداريين وعمالًا على جهدهم خلال الفترة الماضية والتزامهم بالأداء الفعّال والحكمة ، ومواصلة العمل والجد ، حيث أثبتت وزارة الأوقاف برجالها أنها وزارة دعوية وطنية جديرة بتحمل الأمانة والمسئولية في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ الوطن ، وأن الوزارة تنهض بفضل الله ( تعالى ) ثم بجهود أبنائها المخلصين لله تعالى ولمصرنا الحبيبة والعزيزة علينا جميعًا .

وأكد معالي الوزير خلال اللقاء على ثلاث نقاط : –

1-اللوائح المنظمة للعمل بما يحقق العدالة الاجتماعية بين أبناء الوزارة جميعًا ، فلم يعد بعدُ الفارق كبيرًا بين العاملين بالديوان أو المديريات أو المساجد ، وأن القادم أفضل بإذن الله تعالى.

2-القيادات : حيث أكد معاليه أن الوزارة ماضية في التمكين لأبنائها المخلصين في انتمائهم إليها وإلى منهجها الوسطي السمح المعتدل ، فالمقياس عندنا : الكفاءة ، والشفافية ، والولاء لهذا الوطن لا غير .

3-الجوانب الأدبية والمادية والمعنوية : فتحنا – بعون الله وتوفيقه- مجالات واسعة في الأنشطة الدعوية، وخاصة في مجال القوافل الدعوية داخل وخارج المحافظات ، ونعمل على إقرار كادر يليق بوضع الأئمة ويوفر لهم حياة كريمة .

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

 

مقالات ذات صلة