وزارة الأوقاف تؤكد على الصلاة بالمسجد الجامع وتحذر من الفرقة والشقاق

بناء على فتوى دار الإفتاء المصرية وما قررته وزارة الأوقاف بشأن صلاة الجمعة بالمسجد الجامع دون الزوايا والمصليات إلا للضرورة الملحة بضوابط، منها:-  أن لا يكون بالمنطقة مسجد جامع أصلا، أو أن يضيق المسجد الجامع عن المصلين، وأن يتوفر للزاوية خطيب معتمد، وأن تحصل الزاوية على تصريح من وزارة الأوقاف .. فجمعا لكلمة المسلمين، وخروجا من الخلاف، ومنعا لتفرقهم، وحرصا على إقامة العبادة على وجهها الصحيح وفق ما قرره الفقهاء وأهل العلم المتخصصون نؤكد على جمهور المصلين بالتوجه إلى المسجد الجامع دون سواه إلا للضرورة.

 

 

مقالات ذات صلة