مما نشر بالصحافة الإلكترونية

new_1421909076_847

البوابة نيوز

أمين الهيئة العالمية للقرآن بالسعودية: مصر قدمت أصغر طفل يحفظ كتاب الله

صبحي مجاهد

   أكد على عبد الله بصفر، الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، التابعة لرابطة العالم الإسلامي بالمملكة العربية السعودية في ختام المسابقة العالمية للقرآن الكريم 22 بالقاهرة، اليوم الخميس، أن مصر بلد القرآن وشعبها شعب القرآن، ومصر لديها تراث كبير من حفظة وقراء القرآن تفخر به مصر ويتمسك به اهل مصر، وأصغر طفليحفظ القرآن الكريم في العالم كان من مصر وهو الطالب تبارك حفظ القرآن وعمره أربع سنوات ونصف، ويوجد بها من علماء القرآن ما لم يوجد في أي من بلاد العالم.
وقال: من خلال جولاتنا في العالم الإسلامي نرى تأثر القراء والحفاظ والمجودين بالمدارس القرآنية مثل الشيخ المشناوي وعبد الباسط والحصري، فملايين الطلاب يقتضون بهم وينقلون أصواته وهذا يدل على صدقهم وإخلاصهم حتى تأثر الناس بهم وتفاخروا بالتشبه بهم، ويسجل للشيخ الحصري بأنه أول من سجل القرآن صوتيا في مجال الإقراء والإجازة.
وأضاف أن مصر بها أكثر من معهد لقراءات القرآن وبها كلية القرآن التي تعنى بعلوم القرآن المختلفة مشيرا إلى أن قراء القرآن المصريين يتولون معاهد القرآن في العالم، ومسابقات القرآن في العالم.
ولفت إلى أن المسابقة العالمية للقرآن الكريم 22 في مصر حظيت باختيار تقني، وأنها تميزت بفرع عن جانب الأخلاق والقيم القرآنية، وشدد أن حفظة القرآن لابد أن يتحلوا بحسن الخلق مع الجميع، مؤكدا أن مسابقات القرآن تخرج لنا الجيل المنشود جيل الاعتدال والخلق والأدب.

 

مقالات ذات صلة