لا مجال للتطبيع مع الكيان الصهيوني ونحذر من الافتراءات ومحاولات التشويه لمواقف الوزارة

في محاولة من أصحاب النفوس الخربة، ومُروجي الشائعات، ودعاة الهدم والتخريب نسب أحد المواقع كذبًا وافتراءً إلى وزارة الأوقاف أن (إسرائيل جارة ولا يجوز الجهاد والحرب معها).

وعليه نؤكد للمرة العشرين أن ما لا ينشر على موقع الوزارة من تصريحات لا ينسب لها بأي صورة من الصور ولا يمثل وجهة نظرها، وأن ما نُشر في هذا الشأن محض افتراء وكذب وتضليل، يُقصد به تهييج الرأي العام تجاه الحكومة بصفة عامة ووزارة الأوقاف بصفة خاصة.

ونؤكد أننا نرفض أي مظهر من مظاهر التطبيع مع الكيان الصهيوني، أما ما يتصل بالمعاهدات الدولية فهذا شأن الدولة لا وزارة الأوقاف.

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

 

مقالات ذات صلة