شرطة السياحة والآثار بوزارة الداخلية تكرم وزير الأوقاف وتهديه درع القطاع تقديرا لجهوده الدعوية والوطنية
ووزير الأوقاف يؤكد: من قتل أثناء قيامه بعمله في حماية الآثار أو تأمين السائحين فهو شهيد

 

   كرمت شرطة السياحة والآثار وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة ، حيث أهداه سيادة اللواء/ رضا العمدة مساعد وزير الداخلية لشرطة السياحة والآثار يوم السبت ٢٢ / ٢ / ٢٠٢٠م درع الإدارة ، وذلك عقب محاضرة هامة لمعاليه بها أكد فيها أن حماية السائح وتأمينه وحسن معاملته واجب ديني ووطني ، مع ضرورة أن يسهم كل وطني شريف يتعامل مع السائحين في رسم الصورة الحضارية لبلده ، وأن يكون كل منا سفيرا لصورة بلده في الداخل والخارج ، فالوطن لأبنائه جميعا وهو بهم جميعا ، كما أكد خلالها على أهمية حماية آثارنا وعدم التعامل معها خارج إطار القانون ، وأن حماية الآثار حماية للوطن ، كما أن أمن السائحين جزء لا يتجزأ من أمن الوطن ، وأن حمايتهم هي حماية للوطن ومقدراته ، وأن من قتل أثناء أداء مهمته في حماية السائحين أو تأمينهم أو حماية الآثار أو تأمينها فهو شهيد .

مقالات ذات صلة