رئيس ديوان الوقف السني بالعراق:
الأوقاف المصرية ذات باع طويل في مواجهة الإرهاب
وإرساء مفاهيم الوسطية
ووزير الأوقاف يؤكد :
ديننا يؤصل للتعايش السلمي مع المختلف
دينيًا أو مذهبيا أو فكريًا على قاعدة لا ضرر ولا ضرار

6

       استقبل معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة اليوم الثلاثاء 27 / 10 / 2015م فضيلة الشيخ / عبد اللطيف هميم رئيس ديوان الوقف السني بدولة العراق الشقيقة والوفد المرافق له , وتم خلال اللقاء بحث سبل التعاون بين وزارة الأوقاف المصرية وديوان الوقف السني بالعراق , وبخاصة في مجال تدريب الأئمة والقيادات الدعوية السنية العراقية بمراكز تدريب وزارة الأوقاف المصرية والإفادة من خبراتها في مواجهة الإرهاب , حيث أشاد رئيس هيئة الوقف السني بالعراق بخبرة وزارة الأوقاف المصرية في مواجهة الإرهاب وتفكيك الفكر المتطرف وإرساء قواعد الوسطية والتسامح .

       من جانبه أكد معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة أننا نؤمن بحرية المعتقد وباحترام المختلف عقديًا أو مذهبيًا “لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ” , على قاعدة لا ضرر ولا ضرار , وفيما يتصل بالتعايش بين السنة والشيعة أكد معالي وزير الأوقاف أنه ليس لدينا أي مشكلة مع المذهب الشيعي كمذهب ولا مع غيره من المذاهب , مع التحذير الشديد من محاولة توظيف الدين أو المذهبية الدينية لتحقيق أجندات أو مصالح إقليمية أو حزبية أو سياسية أو طائفية من خلال استخدام الدين والتستر بعباءته , كما حذر من محاولات التدخل في الشئون الداخلية لأي دولة من الدول من خلال استخدام الدين أو المذهب أو العرق ، مؤكدًا أن من فضل الله (عز وجل) على عباده أن جعل أهم خصوصيات الأديان من العقائد والعبادات هي في ما بين العبد وبين الله (عز وجل) ، وجعل في المعاملات والإنسانيات متسعا كثيرًا يسع الخلق جميعًا على اختلاف أديانهم وعقائدهم ومذاهبهم , وبما يحقق التعايش السلمي للبشر جميعًا.

421181695

مقالات ذات صلة

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *