توظيف الأحزاب و الجمعيات للمساجد سياسياً أسهم فى الشقاق المجتمعى

وزير الأوقاف

أ.د. محمد مختار جمعة

 

لاشك أن المجتمع المصرى شهد  فى العامين الماضيين انشقاقاً  مجتمعياً لم يشهده فى تاريخه، وصل إلى الشقاق بين الزوج وزوجه، و الابن وأبيه، و الأخ وأخيه، و الزميل مع زميله.

وكان لسيطرة فصائل وأحزاب وجمعيات متعددة على المشهد الدعوى أثر كبير فى هذه الفرقة وهذا الاختلاف.

ولرأب الصدع، وجمع الناس على كلمة سواء ، لابد من العمل الجاد و الدءوب على وضع الدعوة فى مصر تحت مظلة  الأزهر الشريف، وحيث تقوم وزارة الأوقاف بالتنسيق معه و النيابة عنه فى إدارة شئون الدعوة فى مصر، ولا مجال للقضاء على الشقاق المجتمعى إلا بأن تضع وزارة الأوقاف يدها على جميع مساجد مصر، وهو ما تؤكد الوزارة سعيها إليه وعملها على تحقيقه كاملاً.

 

مقالات ذات صلة