تقديم الوجبات والخدمات للناخبين قبل وأثناء الانتخابات
يُعد رشى انتخابية وتأثيرا على إرادة الناخب

أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

أ.د/ محمد مختار جمعة
وزير الأوقاف

      أكد معالي وزير الأوقاف أ.د / محمد مختار جمعة أنه ينبغي علينا جميعا أن نتخلص من الظواهر السلبية والرشى الانتخابية المقنعة وغير المقنعة ، ومحاولات التأثير على إرادة الناخبين ، من خلال قيام بعض المرشحين أو الأحزاب أو التيارات السياسية تقديم العصائر والوجبات الغذائية أو توزيع شنط غذائية – الزيت والسكر وخلافه – على الناخبين ، أو توزيع مبالغ مالية عليهم تحت مسمى المساعدات ، أثناء الانتخابات أو في الأيام القليلة التي تسبقها ، وكذلك قيام بعض القوى بنقلهم جماعيا لصالح تيار بعينه للتأثير عليهم قبيل التصويت ، وكذلك محاولات الضغط النفسي على بعض الناخبين أمام اللجان من خلال كسر قواعد الصمت الانتخابي والتمركز أمام اللجان بصورة تؤثر على إرادة الناخب.

       ومع دعوتنا إلى التأكيد على أهمية المشاركة الإيجابية واختيار الأكفأ والأقدر على خدمة الوطن وفهم قضاياه وإعلاء المصلحة الوطنية على أي اعتبار آخر ، فإننا نؤمل أن تقوم كل أجهزة المجتمع الرسمية والمدنية والرقابية بدورها في رصد أي انتهاكات واتخاذ الإجراءات القانونية تجاهها ، وبخاصة في أوقات الصمت الانتخابي وأثناء إجراء العملية الانتخابية بما يوفر كامل الحياد والنزاهة والشفافية لها ، مع تحذيرنا المتكرر من استخدام الدين أو توظيفه أو المتاجرة به للتأثير على أصوات الناخبين ، أو استخدام المساجد أو ملحقاتها في دعم مرشح أو تيار أو الترويج له ، مؤكدين أن أي مخالفة تقع في هذا الشأن سنتصدى لها بكل حسم .

مقالات ذات صلة

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *