انتهاء عصر الأخونة بوزارة الأوقاف

بعد فصل كل من الشيخ سلامة عبد القوي المتحدث الرسمي السابق باسم الوزارة في عهد الإخوان والشيخ محمد الصغير مستشار الوزير السابق والشيخ أحمد هليل مدير عام الإرشاد الديني ومستشار الوزير السابق وإنهاء ندب كل من: الدكتور صلاح سلطان الأمين السابق للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية والدكتور جمال عبد الستار وكيل الوزارة السابق لشئون الدعوة ، واستقالة الدكتور عبده مقلد رئيس القطاع الديني السابق ، أنهت وزارة الأوقاف عمل كل من: أ/ ماهر جلبط رئيس قطاع الخدمات بالوزارة سابقا و أ/ محمد الأنصاري رئيس قطاع مكتب الوزير سابقا بها ، وتؤكد الوزارة بذلك على انتهاء عصر الأخونة والقيادات الإخوانية بالوزارة ، وأن هؤلاء المذكورين لم يعد لأي منهم أي علاقة بوزارة الأوقاف ، وأن أي منهم لا يمثل وزارة الأوقاف ، ولا يعبر عنها ، ولا يحق له أن يتحدث باسمها أو يعلن انتسابه إليها ، وأن جميع ما لدى أي منهم من إثباتات شخصية أو كارنيهات تتعلق بعملهم بالأوقاف قد صارت لاغية لا يعتد بها.

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

 

مقالات ذات صلة