المجلس الأعلى للشئون الإسلامية يحدد موضوع مؤتمره العام: “خطورة الفكر التكفيري والفتوى بدون علم على المصالح الوطنية والعلاقات الدولية”

 

وافق معالي أ.د/محمد مختار جمعة وزير الأوقاف اليوم الخميس 28 /11/ 2013م على أن يكون موضوع

“خطورة الفكر التكفيري والفتوى بدون علم على المصالح الوطنية والعلاقات الدولية”

هو موضوع المؤتمر العام الثالث والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية للعام الهجري 1435هـ / 2014م، وذلك بناء على ما أسفرت عنه نتيجة استطلاع أراء السادة العلماء والمفكرين أعضاء اللجان العلمية بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية في الجلسة الافتتاحية لأعمال هذه اللجان.

على أن تدور محاور الموضوع حول:

ـ المحور الأول: ضوابط التكفير وخطورة إطلاقه بدون حق.

ـ المحور الثاني: ضوابط الفتوى.

ـ المحور الثالث: الفتوى والتخصص.

ـ المحور الرابع: الفتوى والثقافة.

ـ المحور الخامس: السماحة والتيسير في مواجهة التشدد والتكفير.

وكلف معاليه أ.د/أحمد علي عجيبة الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للإعداد لهذا المؤتمر، ووضع خريطة المواعيد، ومخاطبة الجهات المعنية خلال أسبوع من تاريخه، على أن يعقد المؤتمر في النصف الثاني من شهر مارس 2014م.

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

مقالات ذات صلة