الاقتصاد الوطني وسبل إنقاذه ودور العمال في ذلك
موضوع المؤتمر العلمي لهيئة الأوقاف في عيد العمال

222222

        بناء على توجيهات معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، وإسهاما من هيئة الأوقاف المصرية في تقديم بعض المقترحات والحلول العلمية التي تسهم في دعم مسيرة الاقتصاد الوطني، تقيم هيئة الأوقاف المصرية مؤتمرها الاقتصادي الثاني يوم الخميس 1/5/2014م، حيث يستضيف المؤتمر نخبة من رجال المال والأعمال والاقتصاد أملا في تقديم رؤية علمية ومقترحات تسهم في دفع عجلة العمل والإنتاج، وتحريك بعض مسارات الاقتصاد الوطني .

         ويأتي هذا المؤتمر بعد نجاح مؤتمر الهيئة الاقتصادي الأول الذي كان بعنوان (الوقف وشركاء التنمية) ، وكان له أثر كبير في تنمية استثمارات الأوقاف، وتوجيهها توجيها علميا في خدمة مال الوقف من جهة، واقتصادنا المصري من جهة أخرى .

     وسنعرض في موعد أقصاه العاشر من أبريل 2014م أهم المحاور العلمية للمؤتمر لتلقي رغبات العلماء والمفكرين والباحثين الاقتصاديين ورجال المال والأعمال، على أمل أن نخرج بمقترحات وتوصيات جادة تسهم في إنقاذ اقتصادنا الوطني، وتدفع به خطوات إلى الأمام بإذن الله تعالى.

مقالات ذات صلة