الأوقاف :
إنهاء التعاقد مع جميع الخبراء
ولا يوجد أي مستشارين للوزير أو الوزارة
سوى المعينين أو المنتدبين بحكم القانون
وتحذر الوزارة من انتحال صفة مستشار وزير الأوقاف

awkaf

      سبق وأن قلصت وزارة الأوقاف عدد المستشارين والخبراء بنسبة 50% بناء على تعليمات مجلس الوزراء ، ثم خفضت العدد المتبقي بعد ذلك إلى النصف ، ومع إعداد كوادر من أبناء الوزارة والعاملين بها ، أنهت وزارة الأوقاف عمل كل من كان يعمل بها بصفته خبيرًا ، وكذلك إنهاء عمل جميع المستشارين سواء أكانوا علميين أم ماليين ، حيث لا يوجد أي مستشار لمعالي الوزير ، ولا يوجد أي مستشار للوزارة سوى المعينين أو المنتدبين بحكم القانون ، كمن تم تحويله من وكيل وزارة إلى مستشار (ب) وهي درجة وظيفية لمن لم يتم التجديد له من المعينين على درجة وكيل وزارة ، على أنه في هذه الحالة يكون مستشارا لأحد رؤساء القطاعات وليس للوزير ، أو كالسادة المستشارين المنتدبين بحكم وظيفتهم كالسادة أعضاء هيئة قضايا الدولة الذين يتولون الدفاع عن الوزارة ، وكذلك السادة أعضاء لجان القسمة وفق ما تقرره القوانين ، على أنهم يتقاضون رواتبهم من جهات عملهم الأصلية ، ولا يتقاضون إلا بدل الجلسات التي حددت الوزارة حدها الأقصى في أي لجنة بثلاثمائة جنيه تصرف 238 جنيه بعد الخصم المقرر عليها قانونًا .

       هذا وتحذر الوزارة من انتحال أي شخص لصفة مستشار وزير الأوقاف ، حيث لا يوجد للوزير أي مستشار علمي أو إعلامي أو فني ، كما أن الوزارة لم تفوض أحدا للتحدث باسمها سوى المتحدث الرسمي فضيلة الشيخ / محمد عبد الرازق عمر رئيس القطاع الديني ، وأن الوزارة لا يمثلها ولا يعبر عنها إلا ما يُنشر على موقعها الرسمي ، فعلى من أراد التحقق من صدق أي معلومة أو عدم صدقها الرجوع إلى موقعنا الرسمي أوقاف أونلاين ، حيث ننشر على موقعنا تباعا وبالتفصيل كل ما يتصل بأعمال الوزارة سواء ما يتم عمله أم ما تعتزم الوزارة القيام به.

مقالات ذات صلة

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *