إنشاء مركز للغات والترجمة ومنتدى الوسطية بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية وتوقيع بروتوكول تعاون مع دار التحرير للطبع والنشر

تصوير: شريف كمال


في أول يوم عمل لوزير الأوقاف بعد حلف اليمين تم اليوم الأحد 2/ 3/ 2014م توقيع بروتوكول تعاون بين المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ومؤسسة دار التحرير للطبع والنشر بقاعة المؤتمرات الكبرى بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، وبرعاية كريمة من معالي الأستاذ الدكتور/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية.

حيث بدأ الحفل بتلاوة من آيات الذكر الحكيم تلاها فضيلة الشيخ/ محمود القاضي ، تلاها كلمة معالي الأستاذ الدكتور وزير الأوقاف رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية الذي استهل كلمته بالترحيب بالسادة الضيوف والحضور مؤكدًا على دور المجلس الأعلى للشئون الإسلامية في نشر تعاليم الدين الإسلامي الوسطي السمح بين جموع المسلمين في شتى بقاع الأرض من خلال لجانه العلمية، وإصداراته باللغات المختلفة.

مضيفًا موافقة معاليه على إنشاء مركز المجلس الأعلى للشئون الإسلامية للغات والترجمة، ومؤكدًا على التعاون الوثيق بين وزارة الأوقاف والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، ومؤسسة دار التحرير للطبع والنشر للاستفادة من إمكانياتهم وخبراتهم العالية في الإعلان عن الرسالة السامية التي تقوم بها وزارة الأوقاف والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية وهى السماحة والوسطية بعيدًا عن فكر التشدد والتطرف والإرهاب، مؤكدًا أن مصر على مشارف نهضة وانطلاقة في تاريخها الحديث لكنها تحتاج إلى استقرار الأمن ومزيد من العمل والإنتاج. ثم تلاها كلمة السيد الأستاذ/ جلاء جاب الله – رئيس مجلس إدارة مؤسسة دار التحرير للطبع والنشر ، حيث استهل كلمته مهنئًا معالي الأستاذ الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية على تجديد الثقة في معاليه، مبديًا إعجابه بحسن اختيار موضوع المؤتمر العام الثالث والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والذي يواكب ما تمر به البلاد من أزمات.

ثم أعقبها كلمة الأستاذ الدكتور/ أحمد علي عجيبة أمين عام المجلس الأعلى للشئون الإسلامية شارحًا استجابة معالي الأستاذ الدكتور الوزير لكل ما هو مطلوب للارتقاء برسالة المجلس الأعلى للشئون الإسلامية (مركز اللغات والترجمة ـ منتدى الوسطية والسماحة) مؤكدًا على التعاون المثمر بين المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ومؤسسة دار التحرير للطبع والنشر.

ثم تلاها مراسم توقيع بروتوكول التعاون بين كل من المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، ويمثله الأستاذ الدكتور/ أحمد علي عجيبة – الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، ومؤسسة دار التحرير للطبع والنشر، ويمثلها السيد الأستاذ/ جلاء جاب الله رئيس مجلس الإدارة.

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

مقالات ذات صلة