آخر الأخبار

وزير الأوقاف خلال ثالث جلسات الحوار الوطني لمؤتمر ” الشأن العام ” بدار الهلال :
بعث الصالونات الثقافية من جديد من أجل تثقيف الشباب
وحركة تجديد الفكر الديني تشهد نقلة غير مسبوقة

    في كلمته خلال الجلسة التحضيرية الثالثة لمؤتمر الشأن العام 2020م الذي دعا إليه الرئيس/ عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ( حفظه الله) ، والتي عقدت مساء أمس الأحد 1/ 12 / 2019م بدار الهلال بالاشتراك مع مجلة المصور وبالتعاون مع وزارة الأوقاف ، وبحضور معالي وزير الشباب والرياضة د/ أشرف صبحي ، ومعالي وزير التنمية المحلية اللواء / محمود شعرواي ، والدكتور / حلمي النمنم وزير الثقافة الأسبق ،  وسيادة المستشار / محمد عبد الوهاب خفاجي نائب رئيس مجلس الدولة ، وسيادة اللواء / شكري الجندي وكيل اللجنة الدينية بمجلس النواب ، والأستاذ / محمود حسين وكيل لجنة الشباب بمجلس النواب ، والأستاذ الدكتور / جمال فاروق عميد كلية الدعوة الأسبق ، والأستاذ الدكتور / محمود علم الدين أستاذ الإعلام وعضو الهيئة الوطنية للصحافة ، والدكتورة / رشا راغب رئيس الأكاديمية الوطنية للتدريب ،  والكاتب الصحفي الكبير / يوسف القعيد ، والأستاذ الدكتور / طارق الرفاعي مدير منظومة الشكاوي الحكومية بمجلس الوزراء ، والأستاذ الدكتور / محمد الدمرداش رئيس نادي الزهور ، والأستاذ الدكتور / أحمد جابر شديد رئيس جامعة الفيوم ، والأستاذ الدكتور / هبة نوح نائب رئيس جامعة القاهرة ، و د/ سماح محمود أستاذ الإعلام المساعد بجامعة القاهرة ، ورؤساء وأمناء اتحاد طلاب الجامعات المصرية ، ونخبة من المفكرين والمثقفين والكُتاب وجمع واسع من الشباب لمناقشة دور الشباب والسوشيال ميديا في قضايا الشأن العام ، وأدار الندوة الأستاذ / كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة ، قدَّم معالي وزير الأوقاف أ.د / محمد مختار جمعة الشكر لدار الهلال على الجهد المبذول لعقد هذا اللقاء الهام ، وعلى هذا الحضور الواسع من الشباب الوطني ، مؤكدا معاليه على أننا نحتاج إلى إعادة بعث الصالونات الثقافية وإحيائها من جديد بالمؤسسات الوطنية وتكون بصفة شهرية، وذلك حتى يجد الشباب مواردهم الثقافية في النور و لا يبحثون عنها في الظلام ، فيكونون عرضة لأن تستغلهم الجماعات المتطرفة ، وبفضل الله تعالى نعمل في وزارة الأوقاف على أن نعد الإمام إعدادًا ثقافيًّا عصريًّا بأبعاد تاريخية واجتماعية وثقافية ، حتى يتمكن الداعية من تصحيح المفاهيم الخاطئة ، ومحاربة الأفكار المتطرفة .

   كما أكد معاليه على أن حركة التجديد الديني تشهد حركة جادة ونقلة نوعية ، وذلك بفضل الله ( عز وجل ) ثم بدعم سيادة الرئيس / عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية (حفظه الله) لمسارات التجديد في مختلف المجالات ، وقد أصبح لدينا نسق معرفي في طريقة التفكير، وفي البحث والتأليف ، وطرائق التدريب ، ودورنا أن نحول هذا النسق من ثقافة النخبة والفرد إلى ثقافة المجتمع.

  وفي سياق متصل قدم معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة الشكر لكل القامات الوطنية الكبيرة التي تسهم بشكل فعال في هذه اللقاءات التحضيرية لمؤتمر الشأن العام.

  وفي ختام كلمته أشار معاليه إلى أن هناك تعاونا قويا ومتكاملا بين وزارة الأوقاف ومؤسسات الدولة التربوية والتعليمية والتثقيفية غير مسبوق ، فنعمل بروح الفريق الواحد مع وزارات التربية والتعليم والتعليم العالي والثقافة والشباب والرياضة والمؤسسات الإعلامية وبروح وطنية غير مسبوقة ، ونحتاج إلى جهد أكبر لنتحول من ثقافة النخبة إلى ثقافة المجتمع.

مقالات ذات صلة