آخر الأخبار

خلال لقائه بقيادات الدعوة بالقاهرة

وزير الأوقــاف :

وزارة الأوقاف تقوم بالشراكة مع محافظة القاهرة

والتعاون الكامل في كل ما يعمل على بناء الوطن وتقدمه

ويـؤكـد :

مصر بحضارتها وتاريخها صاحبة الألف مئذنة

تحمل عبق الحضارة وروح التاريخ على مر العصور

مصر صاحبة الألف مدرسة قرآنية اهتمامًا بحفظ كتاب الله

مشروع صكوك الأضاحي يصب في مصلحة الفقير والأسر الأولى بالرعاية

من يخون وطنه أو يسيئ إليه ولو بكلمة لا مكان له على منابرنا

الدكتور / عبدالهادي القصبي شيخ مشايخ الطرق الصوفية رئيس لجنة الأسرة والتضامن الاجتماعي بمجلس النواب و رئيس ائتلاف دعم مصر الشعبي :

وزير الأوقاف أ.د / محمد مختار جمعة

أحدث صحوة دعوية وتنموية شاملة بوزارة الأوقاف

وزارة الأوقاف تحمل عبئًا كبيرًا

فرجال الدعوة هم حماة العقيدة وحُراسها

وقد استطاعت السيطرة على بيوت الله

وتخليصها من سيطرة الجماعات المأجورة المتشددة

السيد اللواء / خالد عبد العال محافظ القاهرة :

تعمل وزارة الأوقاف في كل ما يخدم قضايا الوطن

      في إطار خطة وزارة الأوقاف الدعوية ، واللقاءات الدورية المستمرة ، ومناقشة ومتابعة عدد من الموضوعات الهامة ، ومنها المتابعة الميدانية لسير عملية الدعوة ، ومشروع صكوك الأضاحي بوصفه مشروعًا قوميا يصب في مصلحة الأسر المحتاجة ، وكذا الاطمئنان على الأمور المتعلقة بالمدارس العلمية والقرآنية وساحات الصلاة لعيد الأضحى بمحافظة القاهرة ، عقد معـالـي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة اجتماعًا اليوم الجمعة 19 / 7 / 2019م بالسادة قيادات الدعوة ومديري الإدارات  ، وذلك بقاعة الاجتماعات بمحافظة القاهرة ، بحضور السيد اللواء / خالد عبد العال محافظ القاهرة ، والسيد اللواء / محمد حنفي سكرتير عام المحافظة ، والأستاذ الدكتور / عبد الهادي القصبي شيخ مشايخ الطرق الصوفية رئيس لجنة الأسرة والتضامن الاجتماعي بمجلس النواب ، والشيخ / خالد خضر وكيل وزارة الأوقاف بالقاهرة ، والدكتور / خالد صلاح وكيل مديرية الأوقاف ، وعدد من قيادات الدعوة بالمحافظة .

     وفي بداية كلمته قدم وزير الأوقاف الشكر والتقدير للسيد محافظ القاهرة ، مثمنًا دوره وعظم مسئولياته التي يسعى من أجل إنجازها ، مبينًا معاليه أن وزارة الأوقاف تقوم بالشراكة مع محافظة القاهرة والتعاون الكامل في كل ما يعمل على بناء الوطن وإعماره وتقدمه ، وهذا التعاون إنما يأتي في أبهى صوره وأفضل مراحلة ، مؤكدًا أن الاهتمام بالمساجد الأثرية والتاريخية ، وبخاصة مساجد آل البيت ، وتسليط الضوء عليها يأتي هذا كله من باب إعلام الناس بها وتعريفهم بتاريخنا وحضارتنا العريقة التي تحمل بين طياتها عبق الحضارة المصرية ، فمصر بحضارتها وتاريخها صاحبة الألف مئذنة تحمل عبق الحضارة وروح التاريخ على مر العصور ، كما صارت مصر أيضا صاحبة الألف مدرسة قرآنية اهتمامًا بحفظ كتاب الله .

     كما أشار معاليه إلى أن من يخون وطنه لا خير فيه ؛ فهو خائن لدينه ومعتقده ؛ لأن حفظ الأوطان من أعظم مقاصد الأديان ، مشددًا على أن أي خائن لا مكان له بيننا هو ومن يتواطؤ معه ، بل كل من يسيئ إلى وطنه لا مكان له بيننا هو ومن يغض الطرف عنه.

    وفي ذات السياق بين وزير الأوقاف أن مشروع صكوك الأضاحي إنما يصب في مصلحة الفقير والمحتاج ، والأسر الأولى بالرعاية ؛ لذلك تعطي وزارة الأوقاف الأهمية البالغة لهذا المشروع الوطني الكبير .

     وفي ختام كلمته أكد معاليه أن وزارة الأوقاف بينها وبين محافظة القاهرة تنسيق كامل في كل ما يخص شأن الدعوة وبخاصة ساحات صلاة العيد ، ومشروع صكوك الأضاحي ، داعيًا قيادات الدعوة إلى بذل المزيد من الجهد للرفع من شأن مصر وإعلاءً لكلمتها.

     وفي كلمته أكد رئيس ائتلاف دعم مصر سماحة الشيخ / عبدالهادي القصبي شيخ مشايخ الطرق الصوفية رئيس لجنة الأسرة والتضامن الاجتماعي بمجلس النواب أن وزير الأوقاف أ.د / محمد مختار جمعة رجل دين ودولة ، وأن دور وزارة الأوقاف في خدمة المجتمع صار ملحوظًا .

    كما أكد سماحته أن وزير الأوقاف أحدث طفرة نوعية شاملة داخل الوزارة ، حتى أصبحت الوزارة ذات مسئوليات عديدة دينية وأخلاقية واجتماعية ، ومسئوليات محلية ودولية ؛ فقد قامت بإنشاء العديد من المراكز الثقافية العالمية ، ومراكز لتحفيظ القرآن الكريم ، وطباعة الكتب باللغة العربية وبالعديد من اللغات الأجنبية .

     مشيرًا سماحته أن لدعاة وزارة الأوقاف دورًا بالغ الأهمية ، ومهمة أخلاقية كبيرة في وقت تداعت الأمم على العالم العربي والإسلامي ؛ لذلك نحتاج اليوم لدور الدعاة لإحداث نوع من التوازن النفسي والبشري ، واستعادة منظومة القيم الأخلاقية ، وذلك عن طريق تجديد الخطاب الديني ، فكل ما يبذل من جهود إصلاحية في المجال الاقتصادي والاجتماعي لابد من مساندة الجانب الدعوي والأخلاقي على أيد علماء ودعاة الأوقاف الذين أشاعوا روح التفاؤل والأمل بعد أن سادت روح اليأس ، فعلينا  أن نستغل هذه الفرصة في ظل وجود أ.د / محمد مختار جمعة على رأس وزارة الأوقاف الذي أثبت وبكل المقاييس أنه رجل دين ودولة ، فاستعادت الوزراة هيبتها ومكانتها واستطاعت أن تخلص بيوت الله من قبضة الجماعات المتطرفة ذات الفكر المتشدد.

     كما أكد سماحته أن وزارة الأوقاف قد استعادت هيبتها ومكانتها عالميًا ودوليًا ؛ فاستضافت أكثر من 60 دولة أجنبية وأفريقية في المسابقة الدولية للقرآن الكريم ، وهذه دلالة واضحة على أهمية ودور الأوقاف داخليًا وخارجيًا .

      وفي كلمته أكد السيد اللواء / خالد عبد العال محافظ القاهرة على بالغ سعادته للقائه بمعالي وزير الأوقاف والسادة الدعاة متابعةً لما يخص شأن الدعوة بمحافظة القاهرة ، مثمنًا دور معالي الوزير ، وصدقه في عمله خدمة لقضايا الوطن ونشر صحيح الدين ، وبيان سماحة الإسلام ويسره في وقت انتشرت فيه الجماعات الظلامية صاحبة الأفكار المتشددة .

مقالات ذات صلة