آخر الأخبار

وزير الأوقاف :
هذا ديننا كل الدماء معصومة
كل الدماء حرام
” ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا ”

    أكد معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة أن القرآن الكريم حرم قتل النفس بغير حق ، مؤمنة أو كافرة ، فكل الدماء معصومة ، وكل الدماء حرام ، وجاءت كلمة نفس في قوله تعالى : ” أنه من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ” لتفيد العموم والشمول .

  لكن لنا وقفة هامة عند قوله تعالى : ” ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا ” ، ذلك لأن الإحياء الحقيقي لا يكون إلا لله (عز وجل) ، ومن ثمة فالإحياء هنا أمر مجازي ، والمعنى : من حافظ على حياتها ، ودفع عنها الأذى وسبل الهلاك ، سواء بكف شر الإرهاب والإرهابيين عنها ، أو بتوفير ما يؤدي إلى استمرار حياتها مما ليس منه بد من  ضرورات الحياة ، فكأنما حافظ على حياة الناس جميعا ، وإذا  كان من سقى الكلب حفاظا على حياته شكر الله له فغفر له فدخل الجنة ، فما بالكم بمن يحافظ على حياة الناس ، ويعمل على تأمينها ، وتأمين ما تحتاج إليه من ضرورات بقائها ، إنه يكون وفق منطوق الآية الكريمة ” فكأنما أحيا الناس جميعا “.

مقالات ذات صلة