وزير الأوقاف :
دعوة الجماعة الإرهابية
للإضرار بالوطن
أسوأ أنواع الخيانة الوطنية
ويجب التعامل معها
بمنتهى الحسم
لقطع دابر الإرهاب

     يؤكد معالي وزير الأوقاف أ.د / محمد مختار جمعة أن دعوة بعض قيادات و عناصر جماعة الإخوان الإرهابية إلى الإضرار بالوطن ومصالحه العليا وصورته في الداخل أو الخارج ، وقيام المفسدين في الأرض منهم باستهداف مقدرات الوطن ومحاولة النيل منه وسفك دماء الآمنين من أبنائه بغير حق افتراء على الله ورسوله ، كل ذلك فضلا عن كونه إجراما وإثما كبيرا فإنه يعد من أسوأ أنواع الخيانة الوطنية ،  من هؤلاء الخونة الذين باعوا أنفسهم للشيطان ولأعداء الأمة ، ويجب التعامل معهم ومع كل من يروج لأفكارهم أو يتبناها أو يدعو إليها بمنتهى  الحسم ، حتى نستأصل شأفة الإرهاب الغادر ونقتلعه من جذوره ، ونخلص البشرية كلها من شروره وآثامه ، كما يجب أن نتعامل بنفس القوة والحسم مع كل من يروج لهذه الدعوات بأي طريق كان ، و نؤكد أن التستر على أي من هذه العناصر خيانة للدين والوطن ، أما التمكين لأي من هذه العناصر  في أي مفصل من مفاصل الدولة فهو جريمة كبرى في حق الوطن .

مقالات ذات صلة