وزير الأوقاف :
مؤتمر النيابة العامة
في مواجهة الإرهاب
وغسل الأموال خطوة جادة في القضاء على الإرهاب

    عقب حضوره الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الإقليمي الأول للنيابة العامة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحت عنوان : ” تعزيز التعاون الدولي لمواجهة التهديد المتصاعد لتمويل الإرهاب وغسل الأموال ” أكد معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة أن هذا المؤتمر يعد خطوة جادة في القضاء على الإرهاب وأننا في حاجة ماسة لتضافر جهود جميع الجهات والمؤسسات للقضاء على الإرهاب وتجفيف روافده ومنابعه ولا سيما الاقتصادية منها عن طريق مواجهة تمويل الإرهاب وغسل أمواله , فلا شك أن تجفيف المنافع الاقتصادية للجماعة الإرهابية من أهم سبل مواجهة الإرهاب , لأن الأموال هي الرابط الذي يربط أعضاء وعناصر الجماعة الإرهابية برباط نفعي وثيق من خلال شراء أصحاب النفوس الضعيفة ، والتركيز على المهمشين أو المحرومين أو الأكثر احتياجًا وحتى تجاوزهم إلى غيرهم من طالبي وراغبي الثراء بأي وسيلة حتى لو كانت غير مشروعة أو مدمرة ، إضافة إلى خطورة توظيف هذا المال في العمليات الإرهابية , ودعم العناصر المتطرفة.

  مما يتطلب منا جميعا التعامل بمنتهى الحسم مع هذا المال المشبوه حتى لا يوظف في الإضرار بالمصلحة الوطنية ، أو أذى المواطنين أو الإساءة إلى صورة الإسلام والمسلمين.

مقالات ذات صلة