وزير الأوقاف : مسابقة الأوقاف العالمية تقدير لأهل القرآن الكريم وأثره في حياتنا

      يؤكد معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة بأن مسابقة الأوقاف العالمية في دورتها السادسة والعشرين للقرآن الكريم تأتي انعكاسا حقيقيا لاهتمامنا بالقرآن الكريم وأهل القرآن وحفظة القرآن وإكرامهم ، كما أن فروع المسابقة لهذا العام تعكس اهتمامنا بفهم المقاصد العامة للقرآن الكريم والمواهب من أصحاب الصوت الحسن وليس مجرد الحفظ وحده فحسب ، وأن حرصنا الشديد على انتظام إقامة المسابقة دوريا إنما هو تأكيد لهذا الاهتمام والعناية بخدمة القرآن الكريم وأهل القرآن في ضوء الوفاء بواجبنا تجاه كتاب الله (عز وجل) ، كما أنه يأتي في إطار دور مصر الريادي في حمل لواء الوسطية ، وتأصيل وترسيخ الفهم الصحيح المستنير لكتاب الله (عز وجل) ، وأن فتح جميع فروع المسابقة للجنسين إنما هو إيمان منا بدور المرأة وحقها في التعلم والتعليم ودورها في نشر الفكر الإسلامي الصحيح المستنير ووقوفها إلى جانب الرجل واعظة ومربية ومعلمة ومحفظة لكتاب الله (عز وجل) ، مؤكدين أن تجربة وزارة الأوقاف المصرية في الاستفادة بجهود الواعظات والمحفظات تجربة ثرية نعمل على التوسع فيها وتنميتها وتعظيم فوائدها .

مقالات ذات صلة