خلال احتفالية توزيع جوائز مسابقة الفنجري وزير الأوقاف يؤكد:

سعادتي بالغة بفوز ثلاثة عشر إمامًا في المسابقة
ومصالح الأوطان من صميم مقاصد الأديان
والوطنية لا تنفك عن التدين الصحيح

   في إطار الدور الثقافي والعلمي الذي تقوم به وزارة الأوقاف ، وبالتعاون بينها وبين هيئة قضايا الدولة شارك معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف يوم الخميس 19 / 7 / 2018م في تكريم الفائزين بمسابقة وقف السيد المستشار د/ محمد شوقي الفنجري لصالح جائزة خدمة الدعوة والفقه الإسلامي، والتي تنظمها هيئة قضايا الدولة ، وذلك بمشاركة كلٍّ من : معالي المستشار/ حسين عبده خليل رئيس هيئة قضايا الدولة ـ ناظر وقف الفنجري ، وفضيلة الأستاذ الدكتور/ شوقي علام مفتي الديار المصرية ،  وفضيلة الأستاذ الدكتور/ طه أبو كريشة نائب رئيس جامعة الأزهر للدراسات العليا والبحوث الأسبق وعضو هيئة كبار العلماء ، وسيادة المستشار / محمد ماضي النائب الأول لرئيس هيئة قضايا الدولة ، والسيد المستشار/ أحمد خليفة رئيس نادي هيئة قضايا الدولة ، ومعالي المستشار/ سعيد عبد الوهاب الزهوي ـ مقرر اللجنة العليا للجائزة.
وفي كلمته أشاد معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بمجهودات معالي المستشار/ حسين عبده خليل رئيس هيئة قضايا الدولة ـ ناظر وقف الفنجري ، ودور السادة المستشارين ، مثمنًا الدور الوطني للسادة مستشاري هيئة قضايا الدولة في خدمة قضايا الأوقاف.
كما أشار معاليه إلى أن موضوعات المسابقة تم اختيارها بدقة ، فهي تسهم في إثراء الحركة الثقافية في عقل ووجدان الأمة والشباب ، مؤكدًا أن أكبر التحديات المعاصرة التي تواجهنا هي ما يحاك لدولنا من محاولات تشويه الرموز الوطنية ، وإثارة القلاقل ونشر الشائعات ، محذرًا من الكتائب الإلكترونية للجماعة الإرهابية العميلة التي تعمل على تشويه كل ما هو وطني ، مؤكدًا أن كل ما يأخذ بيد الإنسان إلى ما فيه استقرار الفرد والمجتمع وأمنه وأمانه هو من صميم الدين ، وأن الوطنية لا تنفك عن التدين الصحيح ، وكل ما يؤدي إلى الهدم والتخريب هو خيانة للدين والوطن.
وفي ختام كلمته عبر معاليه عن سعادته البالغة لفوز ثلاثة عشر عالمًا من أئمة وزارة الأوقاف ، موصيًا بضرورة الإفادة من هذه البحوث بنشرها أو نشر ملخصات لها في مجلة منبر الإسلام التي يصدرها المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ،كي يستفيد المجتمع والشباب منها.

مقالات ذات صلة