خلال افتتاح دورة الشئون القانونية
وزير الأوقاف يؤكد :

برامج تأهيلية لرفع كفاءة جميع العاملين بالأوقاف
وبما يؤهلهم للتميز الإداري والمهني

في إطار خطة وزارة الأوقاف الشاملة للتأهيل والتدريب، ورفع كفاءة العاملين بها في جميع المجالات والتخصصات ، وتحقيقا لبرنامج التميز المهني الذي تهدف الوزارة لتحقيقه ، افتتح يوم السبت 7 / 7 / 2018م معالي أ. د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف في حضور سيادة المستشار /جمال ندا رئيس مجلس الدولة الأسبق، والسيد المستشار/ علي الششتاوى نائب رئيس مجلس الدولة دورة الشئون القانونية المتخصصة في مجال شئون الوقف لأكثر من مائة وعشرين قيادة وعضوًا بالشئون القانونية بهيئة ووزارة الأوقاف والمجموعة الوطنية لاستثمارات الأوقاف ،  وذلك بالقاعة الرئيسية بمسجد النور بالعباسية، وبحضور لفيف من قيادات الوزارة.
  وفي كلمته رحب معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة بمشاركة السيد المستشار/ جمال ندا رئيس مجلس الدولة الأسبق، كما رحب بكل السادة الضيوف والحضور، مؤكدًا أن الوزارة تأخذ على عاتقها رفع كفاءة جميع العاملين بها بما يؤهلهم للتميز الإداري والمهني ، وأن طلب العلم والتميز لابد أن يكون من المهد إلى اللحد، وأن التميز هو العامل الأساس لاختيار القيادات واختيار المتميزين في الأماكن المناسبة، وانطلاقا من هذا نقوم بعقد دورات تخصصية وتثقيفية في مجالات متنوعة لكل العاملين بالوزارة.
  كما أكد معاليه أن مهمة رفع الأداء والتميز الحكومي الذي نسعى لتحقيقه لا يهتم بفئة معينة من العاملين بالأوقاف؛ بل يشمل جميع الفئات، لهذا جاءت هذه الدورة في الشئون القانونية لتفي باحتياجات فئة متخصصة من العاملين بالأوقاف , تتبعها دورات أخرى في جميع التخصصات .
  كما أكد معاليه أن مال الوقف هو مال أناس صالحين، ومن اقترب منه بغير حق كان وبالا عليه في دنياه وآخرته ، ونحن مكلفون بالمحافظة عليه وتنميته، ومن اعتدى عليه أو قصر في شأنه فقد أساء وظلم، ومصيره المحتوم عاقبته وخيمة، سواء في حسابات الدنيا أو الحساب الأخروي , مشيرا أن موارد تنمية أموال الوقف قد حققت نماء في الفترة الأخيرة، وسوف تسهم الوزارة في ميزانية هذا العام بما يعادل 800 مليون جنيها من مواردها الذاتية.
  وفي ختام كلمته أكد معاليه أن المتابعة لا تعني الشك، والثقة لا تعني عدم المتابعة، والإنسان المنضبط هو من يفرح بذلك، وقدر كل امريء ما كان يحسنه، والإثابة على قدر التحفيز.
 ومن جانبه أشاد سيادة المستشار/ جمال ندا بجهود معالي وزير الأوقاف ووزارة الأوقاف في الارتقاء بمستوى العاملين بالوزارة والهيئة , وبجهود معالي الوزير والوزارة في نشر الفكر الوسطي المستنير.

مقالات ذات صلة