الإمـــام المجـــدد

تدور فكرة الإمام المجدد حول بناء وتكوين إمام عصري مستنير قادر على فهم قضايا التجديد واستيعابها والتعامل معها بحنكة وحكمة وتميز واقتدار , ففي سبيل حفز همم السادة الأئمة بوزارة الأوقاف لمزيد من التحصيل العلمي والتميز والإبداع والابتكار بدأنا المرحلة الأولى بإطلاق فكرة الإمام المتميز , والخطيب المتميز , والواعظة المتميزة , مع حوافز وأولويات , سواء في الإيفاد للخارج , أم الترقيات , أم العمل بالمساجد الكبرى , والقوافل الدعوية , والندوات وغيرها لهؤلاء الأئمة المتميزين.

وعندما بدأت فكرة الإمام المتميز تؤتي أكلها وثمرتها , وصارت واقعًا ملموسًا , وارتسمت معالمها واتضحت , وصار لها قواعدها وبرامجها , حاولنا أن ننتقل إلى مرحلة أكثر تقدمًا وأهمية ونضجًا لشديدي التميز , نعمد من خلالها إلى بناء الإمام العالم المفكر المبدع المتقن المجدد من خلال برامج أكثر عمقًا وتحديدًا وتجديدًا وتكوينًا , بما يجب أن يكون عليه الإمام العصري المستنير , بحيث يدرس الإمام المجدد في مستوى جدّ متقدم ومتميز على أيدي علماء ومفكرين متخصصين الموضوعات والقضايا التالية:

  • الفقه وبخاصة ما يتعلق بفقه المعاملات , والأسرة , والمواريث , بواقع خمسين ساعة تدريسية.
  • القضايا الفقهية المعاصرة كالمعاملات المالية والقضايا الطبية المستجدة من نحو قضايا : التأمين , والصكوك , والأسهم , والسندات , والبورصات , والاستنساخ , والموت الإكلينيكي , ونقل وزراعة الأعضاء , ونحو ذلك , بواقع خمسين ساعة تدريسية.
  • أصول الفقه والقواعد الكلية وتطبيقاتهما المعاصرة بواقع خمسين ساعة تدريسية.
  • علوم القرآن الكريم وعلوم الحديث بواقع خمسين ساعة تدريسية.
  • تصحيح المفاهيم الخاطئة وتفكيك مقولات الفكر المتطرف بواقع خمسين ساعة تدريسية.
  • السيرة النبوية والتاريخ والحضارة الإنسانية بواقع خمسين ساعة تدريسية.
  • اللغة العربية قواعد وأساليب وتطبيقات بواقع خمسين ساعة تدريسية.
  • علوم النفس والاجتماع والجمال بواقع خمسين ساعة تدريسية.
  • مفاهيم الأمن القومي , والانتماء الوطني , والتحديات المعاصرة , ومحاولات إفشال الدول , وآليات المواجهة , بواقع خمسين ساعة تدريسية.
  • تنمية الموارد البشرية , وآليات التواصل الاجتماعي والإعلامي تنظيرًا وتطبيقًا بواقع خمسين ساعة تدريسية.
  • الاقتصاد والعلوم السياسية بواقع خمسين ساعة.
  • المدارس الفكرية قديمًا وحديثًا , وحوار الحضارات , ونشر ثقافة السلام والتعايش السلمي بين البشر , بواقع خمسين ساعة تدريسية.
  • اللغة الأجنبية المستويين الأول والثاني مائة ساعة تدريسية بواقع خمسين ساعة لكل منهما , مع إلحاق المتميزين منهم في مجال اللغات الأجنبية بعد ذلك بالمراكز المتخصصة التي تصقل لديهم جانب اللغة الأجنبية.
  • التدريب الميداني والتواصل المؤسسي بواقع مائة ساعة تدريسية.

وذلك بإجمالي 800 ساعة تدريسية وتدريبية , وبحيث يعقد امتحان خاص في نهاية كل محور تدريسي أو تدريبي , ولا يسمح لمن يتخلف أو يرسب في مستويين بإكمال البرنامج , أما من يتعثر في مستوى واحد , فسيعقد له امتحان خاص به في نهاية البرنامج.

وسيحصل كل من يجتاز هذا البرنامج بتقدير جيد جدًا فصاعدًا على كارنيه الإمام المجدد وزمالة الأوقاف المصرية التي ستمنحها الوزارة لكل من يجتاز البرنامج لاحقا من الأئمة والخطباء من مختلف دول العالم, كما أن مجرد اجتياز هذا الامتحان سيدرج اسم الناجح فيه بتقدير جيد جدًا فصاعدًا على قوائم المرشحين للسفر للخارج سواء إيفادًا دائمًا أم خلال شهر رمضان وفق ضوابط الوزارة, وذلك دون النظر إلى سنوات أقدميته , إضافة إلى الأولويات والمزايا الأخرى.

أما من يحصل على تقدير أقل من جيد جدًا فسيحصل على كارنيه الإمام المجدد الذي يتيح لصاحبه أفضليات كثيرة في العمل الدعوي والإداري بالوزارة.

مقالات ذات صلة