آخر الأخبار

وزير الأوقاف في اجتماعه بقيادات الوزارة ومديري المديريات يؤكد:

ضرورة بذل المزيد من الجهد في المجالين الدعوي والإداري

والمرحلة الحالية تشهد نقلة نوعية في استراتيجية الدعوة بوزارة الأوقاف

واعتماد نحو (1000) كتاب جديد خلال الأسابيع المقبلة

      اجتمع يوم السبت الموافق 17/ 6 / 2017م معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بالسادة رؤساء القطاعات ، ووكلاء الوزارة بالديوان العام والمديريات الإقليمية على مستوى الجمهورية ، وذلك لبحث استعدادات الوزارة لصلاة العيد ، ومناقشة خطة الوزارة الدعوية خلال العطلة الصيفية ، والتوسع في مراكز الثقافة الإسلامية ومكاتب تحفيظ القرآن الكريم ، وكل ما يتصل بشئون الدعوة بالمديريات .

وفي بداية اللقاء رحب معالي الوزير بالسادة رؤساء القطاع والوكلاء ومديري العموم ، مشيدًا بأدائهم الدعوي والإداري خلال شهر رمضان المبارك ، فقد كان أفضل الأعوام أداء وأقلها مشكلات ، واصفًا لهم بالأمانة والنزاهة والشفافية وطهارة اليد وأنهم موضع ثقة ، وعلى مستوى المسئولية في إنجاز الأعمال الموكلة إليهم ، مشيرًا إلى أن الوزارة تمر بأفضل فترات العمل بها ، سواء على مستوى الديوان أو المديريات الإقليمية، موضحا أنه بالرغم من الأداء المتميز للوزارة الذي شهد له الجميع على المستوى الدعوي والمجتمعي والوطني إلا أن مجتمعنا ينتظر منا عطاء أكثر تميزا وتفردا.

وفي سياق متصل أكد معاليه أن  الوزارة بدأت في استراتيجية البناء ، والتي تحتاج  لجهد أكبر ووقت أكثر لإعداد كوادر دعوية متميزة ومدربة تملأ الفراغ ملأً حقيقًّا ، وهذا هو التحدي الأكبر الذي يحتاج إلى عمل شاق وطويل ، موضحا أن الوزارة عملت على ذلك من خلال عدة محاور ، كالدفع بأئمة جدد متميزين علميا ودعويا .

وقد أوضح معاليه أن الوزارة ستتم اعتماد أكثر من  (2000 ) مكتب تحفيظ خلال عام 2017  ،  معلنا عن اعتماد وافتتاح (1000) كتاب خلال الأسابيع المقبلة ، إضافة إلى (1150) كتاب تؤدي دورها فعليا على أرض الواقع ، معبرًا عن سعادته بنجاح ملتقى “القيم والأخلاق والمواطنة ” الذي تم بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة ، وملتقى الفكر الإسلامي بالحسين ، فهما يعدان نقلة نوعية في موضوعاتهما الثقافية ، والدينية.

كما أشار معاليه إلى إعادة تنظيم العمل بمعسكر أبي بكر الصديق بالإسكندرية للتدريب والتثقيف ، موجها بتفعيل متابعة مراكز الثقافة الإسلامية وانتظام الدراسة بها ، وعقد دورات تدريبية للأئمة بهذه المراكز بما يحقق أكبر قدر من الاستفادة منها في تفعيل دورها ورسالتها مجتمعيا ودعويا ، مشددًا على تكثيف المرور والمتابعة للمكتبات الملحقة بالمساجد ، وتنقيتها من أي كتب تحتوي على أفكار متطرفة أو متشددة  .

وفى ختام الاجتماع أشار معاليه إلى تنظيم الساحات المعدة لصلاة العيد (5020 ) ساحة على مستوى الجمهورية متهيئة بأسمائها ومواقعها وأئمتها ، فكل ساحة لها إمامان : إمام أساسي وآخر احتياطي ، مؤكدًا على عدم السماح لأحد بتوظيفها سياسيًّا بأي شكل من الأشكال وتحت أي ظرف من الظروف ، واتخاذ الإجراءات اللازمة إداريًّا وقانونيًّا تجاه أي مخالفة أو تجاوز ، مؤكدًا على عدم إقامة صلاة العيد إلا في الأماكن التي تحددها الأوقاف من الساحات والمساجد الجامعة ، مؤملاً أن يكون العيد عيدًا مباركًا ، داعيًا الله (عز وجل) أن يحفظ مصر وشعبها من كل مكروه وسوء

مقالات ذات صلة