وزير الأوقاف يدين الحادث الإرهابي الجبان بالبساتين ويؤكد:
استهداف رجال الجيش والشرطة استهداف لأمننا جميعا
ويجب قطع الأيدي الغادرة

يدين معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة الحادث الإرهابي الغاشم الذي استهدف سيارة تابعة لقطاع الأمن المركزي بدائرة قسم شرطة البساتين وأسفر عن استشهاد ضابط وإصابة 4 آخرين وذلك باستخدام عبوة ناسفة وتفجيرها عن بعد.

ويؤكد معالي وزير الأوقاف أن هذا الحادث الإرهابي الجبان ضد الدين والوطن والإنسانية والمستهدف فيه هو أمننا جميعا ، وآن وقت المواجهة الشاملة للإرهاب والضرب بيد من حديد على أيدي هؤلاء المجرمين ، مؤكدًا على أهمية دور المجتمع في كشف خلايا الإرهابيين الذين يهددون أمننا وأماننا ، فأبناء الجيش والشرطة البواسل هم أبناؤنا وأبناء هذا الوطن الشرفاء ، ويجب قطع اليد الغادرة التي تستهدفهم مستهدفة من خلال ذلك الوطن كله.

كما يتوجه وزير الأوقاف بخالص العزاء لأسرة الشهيد ، ويتمنى للمصابين الشفاء العاجل.

مقالات ذات صلة