آخر الأخبار

وزير الأوقاف خلال لقائه بقيادات
الأوقاف بمحافظة الفيوم
يؤكد :
ضرورة التركيز على الجانب
الأخلاقي والسلوكي وتربية
الحس الوطني لدى الشباب
ويوجه بسبع لقاءات يومية
بطلاب المدارس

ومحافظ الفيوم :

يشيد بدور الأوقاف في نشر الفكر الاسلامي

 الوسطي المناهض للتطرف.

ويصف معالي وزير الأوقاف :

برمز الفكر المستنير

التقى صباح يوم الخميس الموافق 16 / 3 / 2017 م معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة بقيادات الأوقاف وعدد من أئمة الفيوم بمقر ديوان عام المحافظة ، بحضور أ.د/جمال سامي محافظ الفيوم ، والدكتور / أحمد الجيوشي نائب وزير التعليم ، وفضيلة الشيخ / محمد عز الدين مدير مديرية الأوقاف بالفيوم ، ولفيف من القيادات الشعبية والبرلمانية.

وفي بداية اللقاء رحب الأستاذ الدكتور/ جمال سامي محافظ الفيوم بمعالي وزير الأوقاف والوفد المرافق لمعاليه ، واصفًا معاليه برمز الفكر المستنير ، مشيدًا بدور وزارة الأوقاف في نشر الفكر الاسلامي الوسطي المناهض للتطرف .

وفي كلمته وجه معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة الشكر للسيد الدكتور/ جمال سامي محافظ الفيوم ، والدكتور / عمرو الجيوشي نائب وزير التعليم ، والسادة الأئمة والحضور الكريم ، مؤكدًا على أهمية التنسيق بين وزارة الأوقاف ووزارة التربية والتعليم ، مشيدًا بقوافل الأوقاف التي يؤديها الأئمة المتميزون علميًّا وثقافيًّا بمدارس الفيوم .

كما أشار معاليه إلى ضرورة تكثيف قوافل التوعية الدينية لنشر الفكر الصحيح بمراكز الشباب وقصور الثقافة والتجمعات العمالية جنبًا إلى جنب مع دورها في المدارس بكافة مراحل التعليم بسبع لقاءات أسبوعية على الأقل.

ووجه معاليه إلى تعاون الأئمة في قضية التعداد التي تجري الآن منوها بأهميتها وأنها تدعم متخذي القرار في كافة المناحي وأنها مؤصلة شرعيًّا من خلال السنة النبوية الثابتة.

وفي ختام كلمته شدد معاليه على حرمة المال العام وأن الحيل التي يرتكبها البعض لاستحلال هذا المال إنما هي من باب السحت والحرام البواح ، وأن المال العام ليس نهبًا إنما هو كحرمة مال اليتامى ، موجها معاليه بضرورة تناول الأئمة هذه القضية في الخطب والدروس وبيان حرمته للناس.

مقالات ذات صلة

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *