وقف ثلاثة أئمة بالقليوبية عن العمل

وضم مسجد الجمعية الشرعية بنامول إلى الأوقاف

لاستخدامه في التحريض على العنف

الشيخ/ محمد عز الدين عبد الستار

 

في إطار غرفة المتابعة التي شكلها معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة برئاسة الشيخ/ محمد عز الدين عبد الستار وكيل الوزارة لشئون الدعوة الذي يتابع بنفسه أي تجاوز يحدث على مستوى الجمهورية بشأن عدم الالتزام بالخطة الدعوية لوزارة الأوقاف أو التورط في التحريض على العنف ، قرر الشيخ صبري ياسين وكيل وزارة الأوقاف بالقليوبية وقف ثلاثة أئمة عن العمل وهم:

1-  أيمن سعيد محمود حسن إمام مسجد سيدي فارس بنامول.

2-  الحارث عبد الجواد العبادي إمام مسجد الترجمان بأجهور الكبرى.

3-  محمد عبد المؤمن عبد الحميد عبد الله إمام مسجد القوات المسلحة بالمؤسسة – شبرا الخيمة.

وذلك لما صدر منهم من تجاوزات في تحريض بعضهم على العنف واشتراك بعضهم في المظاهرات الإخوانية.

كما قرر ضم مسجد التقوى بنامول – قها – محافظة القليوبية التابع للجمعية الشرعية إلى الأوقاف ، وذلك لاستخدامه في التحريض على العنف واتخاذه منطلقا لجماعة الإخوان المسلمين بنامول ، علما بأن الشيخ صبري ياسين قد قام بالتنبيه أكثر من مرة على قيادات المسجد بعدم استخدام المسجد لصالح جماعة الإخوان فلم يستجيبوا ، وهو على تواصل مع السلطات المختصة بالمحافظة العمل على تمكين إمام الأوقاف من المسجد.

ووزارة الأوقاف تكرر توجيه ندائها للجمعية الشرعية بسرعة تنقية صفوفها والمشرفين على مساجدها من العناصر الإخوانية المتعصبة التي تستخدم بعض مساجد الجمعية منطلقا للتحريض على العنف ، وسرعة موافاة الوزارة بقائمة صحيحة لخطبائها الحاصلين على مؤهلات أزهرية ولا ينتمون إلى أي جماعات متطرفة أو متشددة أو متورطة في التحريض على العنف ، وإلا فإن الوزارة ستكون مضطرة إلى سرعة ضم جميع مساجد الجمعية بلا استثناء إلى الأوقاف ، فهذه المرحلة الفارقة في تاريخ الوطن تتطلب من جميع أبنائه الوطنيين المخلصين الوقوف صفا واحدا في مواجهة الإرهاب وكل جماعات العنف والتطرف والتشدد ، وعدم السماح باستخدام المساجد في التحريض على العنف أو التوجيه له بأي شكل من الأشكال أو درجة من الدرجات.

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

 

مقالات ذات صلة