وزير الأوقاف ووكيل الأزهر يناقشان: تكثيف عمل القوافل الدعوية ووصولها إلى جميع القرى والنجوع بمحافظات مصر ويدينان الحادث الإرهابي بمسطرد

تصوير: شريف كمال


استقبل معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة  وكيل الأزهر  أ.د/ عباس شومان لدراسة كل ما يتصل بتجديد الخطاب الديني ومواجهة التشدد والإرهاب وموجات التطرف والتكفير ، والعمل على نشر سماحة الإسلام ، وتكثيف القوافل الدعوية المشتركة بين الأزهر والأوقاف للوصول بها إلى القرى والنجوع والكفور في كل محافظات مصر ، وقافلة حلايب وشلاتين الأسبوع المقبل ، كما أكدا على إدانتهما للحادث الإرهابي الغاشم على أبناء قواتنا المسلحة الباسلة بمسطرد ، وأصدرا بيانًا مشتركًا هذا نصه:

” أدان كـل من  معـالي أ.د / محمـد مخـتار جمـعة وزيـر الأوقـاف وأ.د/ عباس شومان وكيل الأزهر الشريف الحادث الإجرامي الغاشم الذي راح ضحيته ستة من جنودنا الساهرين  على حفظ أمن الوطن و المواطنين بعد أداء صلاة الفجر بمنطقة مسطرد بالقليوبية، وأصيب آخرون .

مؤكّدين أنّ استمرار استهدف أبناء الجيش والشرطة هو مؤامرة غاشمة لإسقاط الدولة المصرية ، وأنّ ذلك لن يكسر عزيمة المصريين في محاربة الإرهاب ودحره، كما طالبا بسرعة تفعيل قانون الإرهاب لمواجهة العنف والتطرف  .

وإذ ننعى شهداءنا من أبناء مصر المخلصين نتقدم بخالص العزاء لأسرهم وذويهم وللقوات المسلحة وللشعب المصري كله، مع تمنياتنا  للمصابين بالشفاء العاجل . “

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

 

مقالات ذات صلة