وزير الأوقاف :
نحذر من توزيع الإخوان للأدوار
فريق يقتل ويخرب وآخر يناور بطلب المصالحة
والتحديات الراهنة لا تحتمل غض الطرف عن ما يهدد أمننا القومي

Mokhtar_8

      يحذر معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة من توزيع الإخوان للأدوار ، فريق يقتل ويدمر ويخرب ويحمل السلاح ، ويحرض من قطر ، ويتآمر من ليبيا ، ويحشد التنظيم الدولي في تركيا ، ويتحالف مع داعش في سوريا والعراق ، وفريق آخر يلبس ثياب  التماسيح ، ويراوغ مراوغة الثعالب، يدعي الوطنية ويناور بالرغبة في المصالحة ، مخادعة لشعب لم يعد يُخدَع ، وذلك بعد أن أفشل قادة الإخوان كل محاولات الصلح التي سبقت سقوطهم والتي أعقبته .

      وما لم يتنبه الجميع لهذا الخطر ومحاولات شق الصف ، وما لم تكن هناك وقفة حاسمة تجاه القيادات الإخوانية التي أطلق سراحها فأخذت تعقد المؤتمرات ، وتتواصل مع بعض وسائل الإعلام محرضة صراحة أو ضمنًا بما يهدد أمن الوطن واستقراره ، فإن العواقب ستكون وخيمة ، فمن كان صادقًا في وطنيته ، حريصًا على أمن وطنه واستقراره وعدم التعاون مع أعدائه ، فليعلن صراحة رفضه الواضح الذي لا لبس فيه لإرهاب الجماعة ، ولكل أساليب العنف والتخريب التي تتبناها ، فإما أن يكون الإنسان في صف وطنه بحق ، أو في صف أعدائه ، لأن الظروف والتحديات المحيطة بنا في الداخل والخارج لا تحتمل غض الطرف عن ما يهدد أمننا القومي ، أما من أراد الحياة الآمنة السلمية لنفسه ووطنه وانضم إلى اللحمة الوطنية في رفض جميع أنواع العنف والإرهاب ظاهرًا وباطنًا بلا مخادعة ولا مناورة ، فإن الوطن واسع ورحمة الله (عز وجل ) أوسع .

مقالات ذات صلة