آخر الأخبار

وزير الأوقاف من شرم الشيخ :
وحدة الأمة مطلب شرعي ووطني وقومي
وآمالنا بلا حدود في القمة العربية

awkaf

     عقب أدائه لخطبة الجمعة اليوم 27 / 3 / 2015م  بمسجد السلام بمدينة شرم الشيخ في حضور السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، والمهندس / إبراهيم محلب رئيس الوزراء ، وبعض الوزراء المصريين والعرب ، وبعض العلماء والسياسيين ،عقد معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة اجتماعا مع قيادات الدعوة بجنوب سيناء حضره فضيلة الشيخ/ محمد عبد الرازق عمر رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف ، والشيخ / إسماعيل الراوي مدير أوقاف جنوب سيناء أكد خلاله أن العمل على وحدة صف الأمة وجمع كلمتها يُعد مطلبا شرعيا ووطنيا وقوميا في مواجهة التحديات التي تحيط بنا ، وذلك من باب ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب .

      وأكد أن الأمة العربية بما تملك من ثروات طبيعية ، وطاقات بشرية ، وموقع متميز ، وقيادات سياسية حكيمة ، يمكن أن تشكل بوحدتها واجتماع كلمتها رقما صعبا لا يمكن تجاوزه في المحافل السياسية الدولية ، أو التكتلات الاقتصادية ، أو المؤسسات الثقافية والحقوقية والإنسانية .

     وإن الفرصة مواتية ومهيأة لذلك ، فقد أخذت الأمة العربية بفضل الله عز وجل ، ثم بفضل قيادتها السياسية الواعية تتحول وبصورة ملحوظة من الشتات والفرقة إلى التماسك والوحدة ، وهو ما تجلى واضحا جليا في المؤتمر الاقتصادي الذي عقد بمدينة شرم الشيخ منذ أسبوعين ، وتجلى أيضا في اللحمة العربية تجاه عاصفة الحزم ، كما أن قيادتنا السياسية الواعية حولت مرحلة الكلام والشجب والاستنكار التي سادت لفترات طويلة آلمتنا نفسيا ومعنويا إلى مرحلة جديدة من العمل الجاد المتقن الحكيم نذكر منها : الضربة النوعية التي وجهتها قواتنا المسلحة الباسلة لتنظيم داعش الإرهابي بليبيا ثأرا لأبنائنا المصريين ، ثم هذه العملية التي تجري للحفاظ على أمننا القومي في البحر الأحمر ومضيق باب المندب بردع تلك الميليشيات الحوثية المدعومة من الدولة الصفوية التي لا تخفى أطماعها على أحد والتي تحاول أن تصطنع لنفسها مجدا على حساب أمننا القومي العربي ،     غير أن القرار العربي الحكيم بتوجيه ضربة مباغتة لتلك المليشيات الحوثية قد أعاد لنا ثقة غير محدودة في قيادتنا السياسية تتطلب منا جميعا وفاء غير محدود ودعما غير محدود واصطفافا غير محدود خلف هذه القيادة وعلى رأسها سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية الذي نتمنى له كل التوفيق في قراراته وتحركاته السياسية ، والاقتصادية ، والفكرية ، والثقافية عربيا ، وإفريقيا ، وإقليميا ، ودوليا ، وهو ما أكدته القافلة الدعوية وعلماء الأوقاف في اجتماعهم أمس بجنوب سيناء ، ومرة أخرى نردد تحيا مصر وتحيا الأمة العربية .

المركز الإعلامي بوزارة الأوقاف

مقالات ذات صلة