وزير الأوقاف في خطبة الجمعة بنادي الصيد:

لن نسمح لأي فصيل حزبي أو فكري باختطاف المساجد وسنقف بالمرصاد لكل محاولات الهدم والتخريب والفتوى بدون علم

صورة ارشيفية

 

نبه معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة في خطبة الجمعة بنادي الصيد إلى خطورة التكفير والتخريب والفتوى بدون علم، وضرورة أن نعيش في ظل سماحة الإسلام ورحابة الوطن وحضارته، فخير مصر يتسع الجميع، وثرواتها التي لم تستغل يمكن أن تحولها إلى عملاق اقتصادي ودولة رائدة في محيطها الإقليمي، إذا تخلصنا من الإرهاب والتخريب وتعطيل حركة الحياة، وتجاوزنا ذلك كله إلى التخطيط الجيد والعمل المثمر، ولن يتحقق ذلك إلا بتجاوز الظروف الاستثنائية والمرحلة الانتقالية التي يعيشها الوطن إلى مرحلة الأمن والاستقرار، في إيثار للمصلحة العليا للوطن وأبنائه مجتمعين على أي مصالح أخرى، مؤكدا على أن العلماء والقضاة والمساجد ينبغي أن يكونوا بمنأى عن أي تصنيف حزبي أو سياسي، فهم ملك للوطن جميعا، والمساجد لما يجمع ولا يفرق، ولن نسمح لأي فصيل حزبي باختطافها، وسنقف بالمرصاد لكل محاولات الهدم والتخريب والفتوى بدون علم واقتحام غير المتخصصين وغير المؤهلين للدعوة بالمساجد بلا فقه أو بينة من الأمر.

 

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

 

مقالات ذات صلة