آخر الأخبار

وزير الأوقاف خلال استقباله الوفد العراقى :
يجب ترسيخ مفهوم الدولة الوطنية
وإعلاء قيمة التضامن العربي
وعدم استخدام الدين أو المذهبية استخدامًا سياسيًّا

DSC_0103

      استقبل اليوم الأحد 19/4/2015م معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة وفداً عراقيًّا ضم كلاًّ من:

الشيخ / خالد الملا رئيس جماعة علماء العراق ، ومعالي د/ قاسم محمد الفهداوي وزير الكهرباء ، ومعالي د/ قتيبة إبراهيم الجبوري وزير البيئة ، وسماحة الشيخ / عبد الحليم جواد كاظم مستشار رئيس الوزراء ، وسيادة د/ رائد إبراهيم حمد محافظ صلاح الدين ، والدكتور / عبد اللطيف هميم كاتب ومفكر إسلامي ، وسعادة السفير / ضياء الدباس سفير جمهورية العراق بالقاهرة ، والأستاذ/ نزار الحكيم مسئول الشئون السياسية والثنائية بالسفارة .

     وبعد الترحيب بالسادة الضيوف أعرب الشيخ الدكتور/ خالد الملا رئيس جماعة علماء العراق عن سعادته باللقاء ومتابعته لنشاط معالي الوزير واسهاماته في مواجهة التطرف والإرهاب مؤكداً أن التنظيمات الإرهابية استطاعت أن تختطف بعض المساجد وحولتها من كونها رسالة سلام إلى رسالة قتل ،كما أبدى حرصه على التعاون مع مؤسسة الأوقاف المصرية للاستفادة من جهودها وخبرتها في مواجهة هذه الجماعات .

     فيما قال الشيخ/ عبد الحكيم جواد كاظم مستشار رئيس الوزراء أن المرحلة تحتاج إلى مزيد من التعاون بين البلدين في مواجهة الفكر المتطرف ؛ لما    لوزارة الأوقاف من جهد ودور بارز في هذا المجال.

     كما أعرب الدكتور / عبد اللطيف هميم الكاتب والمفكر الإسلامي عن عميق تقديره لمصر ومكانتها في قلبه التي تربى وتعلم في أزهرها ، مشيراً إلى  أن الخطاب الديني تم اختطافه من خلال أحزاب الإسلام السياسي ، ومن هنا انتشر التكفير على يد من لا علم له ، وأن التكفير تخطى الأفراد ليشمل  مدنناً بأكملها ، وأن ثقتهم في مصر وفي وزارة الأوقاف وفي خبرتها على تفنيد الأفكار المنحرفة والضالة بلا حدود .

   وفي كلمته أشار معالي الدكتور / قاسم الفهداوي وزير الكهرباء إلى أن ما يحدث من الجماعات الإرهابية هو مؤامرة على الدين ، مستبشراً أن تكون  الزيارة فاتحة خير للشعبين الكريمين المصري والعراقي.

    وفي السياق نفسه أكد الدكتور / قتيبة الجوري وزير البيئة أن مصر والعراق تربط بينهما روابط قوية منذ آلاف السنين , وأن الإرهاب في معظمه له جذور    سياسية ، وأن الإرهاب هو الإرهاب في كل مكان ، وأننا نحتاج إلى مواجهته بالفكر ، وأن مصر بمؤسساتها الدينية لديها القدرة على تلك المواجهة .

    وفي كلمته أكد معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف المصرية على ضرورة ترسيخ مفهوم الدولة الوطنية ، وإعلاء قيمة التضامن العربي ، وعدم  استخدام الدين استخداماً سياسيًّا لخدمة أجندات سياسية تضر بمصلحة أوطاننا أو أمتنا العربية، وأن الإسلام يرسخ بيننا جميعًا قيم التسامح والتعايش السلمي المشترك في ضوء إعلاء قيم المواطنة والدولة الوطنية ، ومراعاة مصالح الأمة العربية.

DSC_0053

DSC_0109

DSC_0034

DSC_0130

DSC_0118

DSC_0010

DSC_0012

مقالات ذات صلة