وزير الأوقاف :
النجاح الباهر لمؤتمر شرم الشيخ
ألقى بظلاله على المسابقة العالمية للقرآن الكريم بالأوقاف

DSC_9292

لمشاهدة فيديو كامل للمؤتمر يرجى الضغط هنا

في لقائه بالسادة الإعلاميين اليوم الأحد 22 / 3 / 2015م أكد معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة  أن النجاح الباهر لمؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي قد ألقى بظلاله الوارفة على المسابقة العالمية الثانية والعشرين للقرآن الكريم , فقد بلغ عدد الدول المشاركة حتى تاريخه تسعًا وأربعين دولة ، مع محكمين من سبع دول ( السعودية – المغرب – موريتانيا – سلطنة عمان –  السودان – البحرين  – وفي مقدمتها مصر ) ، التي  استعادت مكانتها إقليميا ، وعربيًا ، ودوليًا ، وإفريقيًا وعالميًا .

وأشار معاليه إلى أن المسابقة هذا العام تختلف تماما عن الأعوام السابقة ، حيث أضافت بعدين جديدين يكمنان في:

–       فهم القيم الأخلاقية للقرآن الكريم .

–    استضافة بعض العلماء وقراء القرآن الكريم ، والتقائهم بحفظة القرآن الكريم للإفادة منهم علميًا وخلقيًا وتربويًا .

كما أكد معاليه أن وجود عناصر الإخوان في المفاصل التنفيذية للدولة أمر بالغ الخطورة , فهم أناس لا أمان لهم , لأنهم لا يحفظون عهدًا ولا ذمة ولا ميثاقًا , ويستحلون الكذب والخيانة لتحقيق أهدافهم , والوطن ليس في حساباتهم , ولا قيمة له عندهم , وقد صرح كثير من قياداتهم بذلك , مما يتطلب سرعة تطهير الجهاز الإداري التنفيذي والقيادي من العناصر الإخوانية التي تعرقل مسيرة الإصلاح والتنمية , وقد تبيع أسرار الوطن لأعدائه في الداخل والخارج , كما ينبغي إبعادهم عن الأماكن الحساسة , لأنهم مستعدون للتخريب في أي لحظة يتمكنون فيها منه , والساكت على فسادهم وإفسادهم شريك لهم فيه.

وأكد معاليه أن العمليات الصبيانية والإرهابية التي تقوم بها جماعة الإخوان ، ومنها استهداف منزله بمسقط رأسه للمرة الثالثة لا تزيده إلا قوة في إيمانه بالله وبقضية وطننا العزيز العادلة في مواجهة العمليات الإرهابية الغاشمة ، وأنه قد وهب نفسه لهذا الوطن ونذرها للتضحية والشهادة في سبيله .

 وفي سياق متصل صرح معاليه: أننا ماضون في طريق الإصلاح على النحو التالي:

–       تجديد الخطاب الديني وتفعيله على أرض الواقع من خلال مجموعة مقالات تصدر خلال أيام.

–       إصدار كتيب يوضح التأصيل العلمي لتوصيات ” مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ” الأخير بإشراف أ . د/ عبد الله النجار – عضو مجمع البحوث الإسلامية ، و أ . د/ محمد سالم أبو عاصي – عميد كلية الدراسات العليا بجامعة الأزهر .

كما شدد معاليه على إحكام سيطرة الأوقاف على المساجد الملحق بها معاهد إعداد الدعاة مع الإشراف الكامل عليها ، تحت إشراف المديريات مع التوسع في إنشاء معاهد إعداد الدعاة ومراكز الثقافة الإسلامية التابعة لوزارة الأوقاف من خلال اختيار مسجد جامع في كل مدينة ليكون بمثابة مركز ثقافي بها .

 وفيما يتصل بشأن عدم انطباق قواعد الاختيار على ابنته في مسابقة التربية والتعليم أفاد معاليه بأن : الجهاز الإداري للدولة ينطلق في مساره الصحيح نحو المواطنة الكاملة، والمساواة بين أبناء الوطن الواحد في الحقوق والواجبات ، دون أي تمييز إيجابي أو سلبي , وأن ابنته قد تقدمت كسائر المواطنين لمسابقة التربية والتعليم خدمة لوطنها وأداء لرسالتها ، وهي حاصلة على تقدير ( جيد جدًا مع مرتبة الشرف ) من كلية التربية جامعة عين شمس , وكون القواعد لم تصبها فهو موضع احترام وتقدير , وترسيخ لدولة القانون , وتطبيقها على الجميع بلا استثناء .

DSC_9243 DSC_9251 DSC_9256 DSC_9265 DSC_9283

مقالات ذات صلة