وزير الأوقاف:
المساس بثوابت العقيدة سقطات تخدم قوى التطرف والإرهاب

mokhtar-2013-11-3

      قال معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة إن المساس بثوابت العقيدة والتجرؤ عليها وإنكار ما استقر منها في وجدان الأمة  كعذاب القبر لا يخدم سوى قوى التطرف والإرهاب وخاصة في ظل الظروف التي تمر بها الأمة ، لأن الجماعات المتطرفة تستغل مثل هذه السقطات لترويج شائعات التفريط في الثوابت مما ينبغي التنبه له والحذر منه، ووقوف كل إنسان عند حدود ما يعلم ، وعدم إقحام نفسه فيما لا يعلم وفي غير مجال اختصاصه، مؤكدا أنه إذا أردنا أن نقضي على التشدد من جذوره فلابد أن نقضي على التسيب من جذوره فلكل فعل رد فعل مساو له في النسبة ومضاد له في الاتجاه .

وتابع وزير الأوقاف: ” الدين ليس كلأ مباحا ، إنما يجب الرجوع  في قضاياه العقدية والفقهية إلى علمائه المتخصصين” ، لافتا إلي أن الأمة في غنى تام عن إثارة مثل هذه القضايا الشائكة المثيرة للجدل والمستفزة لمشاعر الخاصة والعامة في وقت نحن أحوج ما نكون فيه الى جمع كلمتنا معا في دعم قضايا العمل والإنتاج وترسيخ مكارم الأخلاق .

مقالات ذات صلة