وزير الأوقاف:
الإخوان فقدوا صوابهم
وأحرقوا مراكبهم برفع أعلام القاعدة
وصاروا أكثر عنفا منهم في الستينيات
وجيش مصر يستحق التحية والتأييد

 

Mokhtar_8

 

       أكد معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة أن ما قام به بعض عناصر الإخوان اليوم الجمعة 16 / 1 / 2015م من رفع أعلام القاعدة ، إضافة إلى ما يقومون به من أفعال إجرامية كقطع الطرق ، وزرع المتفجرات وإلقائها هنا وهناك ، مع إعتدائهم الممنهج على قوات الجيش والشرطة يؤكد أنهم فقدوا صوابهم وأحرقوا كل مراكبهم وأدوات تواصلهم مع المجتمع ، وعادوا إلى منهجهم الدموي الذي انتهجوه في ستينيات القرن الماضي وما يتبعها من موجات الاغتيال والتفجير ، بل صاروا أكثر عنفا وهمجية منهم في الستينيات ، حيث كانوا في الستينيا وما تبعها يقومون بالاغتيالات ويتبرأون منها ، وكانوا يعلنون تبرأهم من كل ألوان العنف ، أما الآن فقياداتهم تدعو إلى العنف والاغتيال جهارا نهارا عبر قنواتهم المشبوهة .

       كما أكد معالي وزير الأوقاف أن صمود قواتنا المسلحة ورجال الشرطة في وجه الجماعات الإرهابية يستحق التقدير والتأييد من كل مصري وطني أو عربي محب لأمته ، ومن كل الحكماء والعقلاء الباحثين عن الأمن والاستقرار الرافضين بصدق للتطرف والإرهاب ، وفي كل يوم يزداد إيماننا بذلك في ظل ما ترتكبه داعش وأخواتها من جرائم وفظائع في المنطقة ، وفي ظل التقرير الذي نشرته صحيفة الأخبار اليوم الجمعة 16 / 1 / 2015م عن سيطرة بوكو حرام الإرهابية على نحو 20% من مساحة نيجيريا ، مما يتضح معه أن الله (عز وجل) سخّر لمصر جيشا عظيما وقف حائط صد منيع في وجه هذه التنظيمات الإرهابية ليدرأ بذلك الخطر عن وطنه وأمته ، وصدق الحبيب محمد (صلى الله عليه وسلم) حين قال : ” إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا فيها جندا كثيرا ، فذلك الجند خير أجناد الأرض ” .

مقالات ذات صلة