وزير الأوقاف :
الإخوان تنظيم إرهابي يتاجر بالدين
وحرصهم على الجنسية الأجنبية لأبنائهم
انفصام في الشخصية يثبت عمالتهم

Mokhtar9

      في الوقت الذي صدّع فيه كثير من قيادات الإخوان رءوسنا بدروس الصمود والممانعة والمقاومة لأمريكا والغرب ، وتاجروا بدين الله مستغلين الفطرة النقية للعامة والبسطاء من جهة ، والتمويل الضخم الذي كانوا يتلقونه من التنظيم الدولي والدول التي جندتهم لخدمة أهدافها من جهة أخرى ، كل ذلك لخداع العامة في سبيل تحقيق مصالحهم النفعية السلطوية ، إذ كانوا يحرصون أشد الحرص على الحصول على جنسية الدول التي يعلنون عداءهم لها في الظاهر لأنفسهم أو لأبنائهم ، مما يدل على النفاق السياسي والنفاق الاجتماعي وانفصام الشخصية لديهم ، وأقترح تخيير مزدوجي الجنسية منهم بين الجنسية المصرية وأي جنسية أخرى حصلوا عليها ، نظرا لأن كثيرا منهم يستغل جنسيته الأجنبية للإضرار بوطننا وأمننا القومي .

        وأؤكد أن تنظيم الإخوان هو تنظيم إرهابي هدفه الاستحواذ على السلطة ، وفي سبيل ذلك هم مستعدون للتحالف مع الشيطان ، بدليل تحالفهم الآن مع الدول العميلة التي تعلن حربا صراحا على أمننا القومي ، غير أن الشعب المصري لن يخدع مرة أخرى لا بهم ، ولا بأمثالهم ، ولا بمن يدورون في فلكهم ممن ينتمون إلى تحالف دعم الإرهاب المسمى زورا وبهتانا تحالف دعم الشرعية ، والشرعية والإسلام من أعمالهم الإرهابية براء .

        ويجب تتبع مصادر تمويلهم ، وكشف علاقتهم بالجماعات الإرهابية والتكفيرية ، ولطالما أكدنا أن جماعة الإخوان الإرهابية تعد الأب الروحي والحاضنة الكبرى لتلك الجماعات.

مقالات ذات صلة