وزارتا الأوقاف والري :
توقعان برتوكول تعاون
لترشيد المياه وحمايتها من التلوث
ولجان مشتركة للتوعية وحل مشاكل الفلاحـين

DSC_9320

     في إطار تضافر جهود كافة الوزارات  وانطلاقًا من الدور الوطني الواجب على كل مصري وقّع اليوم الثلاثاء الموافق 2 / 9 / 2014م  معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ومعالي أ.د/ حسام الدين المغازي وزير الموارد المائية والري اتفاق التعاون لنشر التوعية المائية تحت شعار ” نيلنا نحميه .. ونحافظ عليه ” .

     ويهدف البرتوكول إلى أهمية ترشيد المياه والحفاظ على كل قطرة ، وحمايتها من التلوث ، وعدم التعدي على نهر النيل بالبناء أو الردم ، تطبيقًا لتعاليم الإسلام التي تهدف لتحقيق مصالح البلاد والعباد ، حيث حثـّنا القرآن الكريم والسنة النبوية على ضرورة ترشيد استعمال المياه وعدم الإسراف فيها ، مع الحفاظ عليها من كل ما يُكّدرها أو يسيئ استخدامها .

      ومن جانبه أكد معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ، أن الاعتداء على نهر النيل يُعد تعدّيًا على نعم الله عزّ وجلّ وعلى حقوق البلاد والعباد ، فهو شريان الحياة في مصر ، كما أكّد على أهمية الترشيد وعدم الإسراف .

     كما وضع معاليه مقياسًا هامًا لتقدم الأمم ونهضتها اقتصاديًا وهو أن الإنتاج نصف الاقتصاد ، والاستهلاك نصفه الآخر ، فلنعمل دائمًا في الاتجاهين زيادة الإنتاج وترشيد الاستهلاك .

      وأضاف معاليه أنه سيتم تدريب 1000 من أئمة المساجد على نشر التوعية المائية على المستوى القومى ، وسيتم تكوين فرق عمل من شباب الأئمة ومهندسي الرّي على مستوى الجمهورية للتوعية بالمساجد والتعرف عن قرب على مشاكل الفلاحين والعمل على حلها .

     ومن جانبه أكّـد معالي أ.د/ حسام المغازي وزير الري على أهمية الدور الذي يقوم به أئمة وخطباء الأوقاف بالمساجد في دعوة جميع أفراد الشعب إلى الحفاظ على المياه لأنها نعمة من عند الله عز وجل ، خلقها للإنسان لكى يستفيد بها بالقدر الذي يكفيه وليس من أجل تبديدها أو سوء استخدامها.

DSC_9354

DSC_9371

DSC_9349

DSC_9381

DSC_9388
DSC_9325

 

 

 

 

مقالات ذات صلة