وزارة الأوقاف في مؤتمر تجميع جلود الأضاحي :
هدفنا خدمة المجتمع وحسن استغلال إمكاناته
بما يعود بالنفع على المصريين جميعًا

DSC_0539 copy

        في إطار التعاون والتنسيق الكامل بين كل الوزارات والمؤسسات المعنية بالدولة عقد اليوم الخميس الموافق 1 / 10 / 2014م مؤتمر صحفي بديوان عام وزارة الأوقاف حضره ممثلون عن وزارات الأوقاف والشباب والرياضة والتنمية المحلية لبيان ما تحقق من إجراءات بشأن مشروع تجميع جلود الأضاحي وتوجيه قيمتها لشراء سيارات إسعاف وتطوير مرفق المطافئ ، وإجراءات تفعيل ذلك خلال الفترة القادمة تحقيقًا للهدف المنشود من المشروع.

         ومن جانبه أشار الدكتور/ محمود حسن رئيس الإدارة المركزية للمشروعات وتدريب الشباب بوزارة الشباب والرياضة إلى أنها مبادرة عظيمة من وزارة الأوقاف ، مؤكدًا أن وجود معالي وزير الأوقاف على رأس هذا المشروع يعطينا دفعة إنسانية وشرعية، وذكر أن وزارة الشباب جهزت مراكز الشباب على مستوى الجمهورية والتي يبلغ عددها 4360 مركزًا لتلقي الجلود وكيفية التعامل معها بشكل يضمن سلامتها وتسليمها لأقرب وحدة المحلية.

          فيما بيّن المهندس/ مجدي مصطفى كمال رئيس الإدارة المركزية للمتابعة والتقييم الإقليمي بوزارة التنمية المحلية أن دور وزارة التنمية المحلية التنسيق مع السادة المحافظين وتكوين لجان في كل محافظة برئاسة السكرتير العام للمحافظة وممثل من وزارتي الأوقاف والشباب – ولجنة مماثلة فرعية في المراكز وأخرى في الوحدات المحلية المنتشرة في القرى المختلفة لضمان عملية التجميع والبيع بشكل سهل وقانوني.

      وفي ختام المؤتمر  تحدث اللواء/ عبد القادر سرحان مستشار وزير الأوقاف لقطاع مكتب الوزير – ورئيس اللجنة الثلاثية المعنية بتجميع جلود الأضاحي فأوضح أن بداية المشروع كانت فكرة معالي وزير الأوقاف والتي لاقت استحسانًا كبيرًا ، ثم تحدث عن آليات التنفيذ والتفعيل لهذا المشروع والتي بدأت من التوعية من جانب السادة الأئمة والخطباء في الدروس الدينية بالمساجد والتركيز على ذلك في الخطبة الثانية من خطبة الجمعة القادمة وأيضًا في خطبة العيد وكذا التوعية الإعلامية ، ثم تجميع الجلود من خلال وزارتي الشباب والتنمية المحلية بمراكز الشباب والوحدات المحلية بمعرفة اللجنة المشكلة وبإيصال استلام يسلم للمضحي ، ثم بيع الجلود طبقًا للتقديرات السعرية التي حددتها غرفة الصناعة المعنية بالجلود كحد أدنى وأعلى لكل نوعية من الجلود طبقًا لنوعه وحجمه وحالته بواسطة اللجنة الثلاثية المشكلة في كل مدينة رئيسية ، ثم الحصر والتجميع النهائي لما تم بيعه بواسطة اللجنة الثلاثية المركزية بكل محافظة والتي يترأسها سكرتير عام كل محافظة، ثم تجميع التقرير النهائي من المحافظات بواسطة اللجنة المركزية الثلاثية العليا من الوزارات المعنية.

مقالات ذات صلة