وزارة الأوقاف:
تطبيق قانون الخطابة بكل حسم حفاظًا على أمننا القومي
والخطبة بالمسجد الجامع ولا مكان للتجارة بالدين في الزوايا

awkaf

       تؤكد وزارة الأوقاف أنها تعد اللائحة التنفيذية لقانون ” تنظيم ممارسة الخطابة والدروس الدينية في المساجد وما في حكمها ” تحت إشراف فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر ، وأن معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة سيقوم بعرضها على فضيلته خلال 72 ساعة على الأكثر .

      وأن وزارة الأوقاف انتهت من إعداد القائمة التي ستقدم لمعالي وزير العدل بشأن منح صفة الضبطية القضائية لبعض قيادات ومفتشي وزارة الأوقاف في مجال اختصاصهم فيما يتصل بتطبيق بنود هذا القانون .

       وأن الوزارة ستواجه بكل حسم أي خروج على بنوده ، وأنها ستتمكن وفق هذا القانون من تطبيق قرارها بقصر خطبة الجمعة على المسجد الجامع دون الزوايا ، وأنها ستواجه أي خطيب يعتلي منبر من منابر الزوايا بكل حسم ، بل إنها ستعمل على نقل المنابر من الزوايا التي لا تقام فيها الجمع إلى المساجد الجامعة ، حيث تقتصر الصلاة في الزوايا على أداء الصلوات الخمس الراتبة من الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء ما عدا صلاة الجمعة ، حيث يتم غلق الزوايا أثناء صلاة الجمعة ، مع تطبيق القانون على كل من يخالف تعليمات الوزارة في ذلك .

        وتؤكد الوزارة أن تصريح الخطابة الذي تصدره سيكون مشروطًا بالالتزام الكامل بعدم الخطابة في الزوايا ، وعدم الخروج على موضوع الخطبة الموحد ، وإلا عُدّ التصريح لاغيًا من تلقاء نفسه ، مع قيام الوزارة بسحبه فورًا وإعلان جميع المخالفات على موقعها أولا بأول ، مع اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال جميع المخالفات .

مقالات ذات صلة