وزارة الأوقاف تتبنى دعوة رئيس الجمهورية لتجديد الخطاب الديني

وتدير حولها حوارا علميا ودعويا وإعلاميا قريبا

 

تلقت وزارة الأوقاف دعوة السيد المستار عدلي منصور رئيس الجمهورية في كلمته التي ألقاها اليوم الأحد 11من ربيع الأول 1435هـ الموافق 12من يناير 2014م ، بشأن تجديد الخطاب الديني بالترحاب والقبول ، حيث إن وزارة الأوقاف قد بدأت بالفعل في التطبيق العملي لتجديد الخطاب الديني ، ووزير الأوقاف بصدد إصدار كتابه الأول في هذا الموضوع.

وستعمل وزارة الأوقاف على الإفادة من كل الخبرات العلمية ، والفقهية ، والدعوية ، والدراسات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والحضارية وواقع عالمنا المعاصر ، وستدير حوارا علميا وإعلاميا وثقافيا ومجتمعيا راقيا للوصول إلى أفضل صيغة للخطاب الإسلامي الوسطي الذي يعمل الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف على تحويله إلى واقع عملي تطبيقي ، يحقق مقاصد الشريعة وصالح الوطن ، ويقضي على كل مظاهر التشدد والغلو.

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

 

 

مقالات ذات صلة